الخميس … صالون الوفد يناقش مشاكل وتحديات التعليم فى بورسعيد

كتبت – شيماء شحاتة :

تواصل اللجنة العامة لحزب الوفد ببورسعيد برئاسة النائب السابق محمد كمال الدين جاد، بعد غدا الخميس، حلقات صالونها السياسي ( بورسعيد تتحدث عن نفسها ) تحت عنوان ( التعليم فى بورسعيد .. مشاكل وتحديات ) ، وذلك بمقر حزب الوفد الرئيسى بالشابورى.

وقال ” محمد كمال الدين جاد ” النائب السابق ورئيس اللجنة العامة لحزب الوفد ببورسعيد، أن صالون الوفد السياسي ببورسعيد يهدف إلى فتح حوار راقى حول كل ما يهم المواطن المصرى بشكل عام والمواطن البورسعيدى بشكل خاص من خلال تبادل الأفكار والآراء المختلفة بعيداً عن التجريح والإساءة لأى شخص، وهو ما يبرز معه هدفنا الذى نسعى إليه فى ظل إداركنا الكامل بأنه ليس بالضرورة أن نخرج متفقين ولكن على الأقل نكون قد توصلنا إلى حوار يستمع فيه بعضنا لبعض لشرح وجهات النظر المختلفة من أجل دعم وتوطيد أسس الحوار وصولاً فى النهاية إلى الخروج بتوصيات يمكن تنفيذها على أرض الواقع.

ومن ناحيتها أشارت ” مريم رجب ” مشرفة صالون الوفد السياسي ونائب رئيس حزب الوفد ببورسعيد، أنه من المتوقع أن يناقش صالون الوفد السياسي هذا الأسبوع عدد من الموضوعات المتعلقة بمشاكل التعليم بمحافظة بورسعيد وعلى رأسها مشكلة الدروس الخصوصية وفصول التقوية بين السناتر والمدارس، ومستويات العناية والرعاية بالطلاب داخل المدراس، والقرارات التعسفية التى تستحيل تطبيقها على أرض الواقع مثل قرار الحرمان من الإمتحان، ومشكلة الكتاب المدرسى، وعدم تفعيل دور مجالس الآباء والأمناء داخل المدارس إلى جانب تشكيل هذه المجالس، ووقف صرف بدل المناطق النائية لمدارس قرى الغرب والجنوب.