بالصور..نبوي باهي يقود وفد من تعليم بورسعيد والطلاب لزيارة مشروعات الشرق

زيزي إبراهيم

ترأس الدكتور نبوي باهي وكيل وزارة التربية والتعليم ببورسعيد وفد من القيادات التعليمية ومن طلاب المدارس، اليوم السبت، لزيارة مشروعات شرق بورسعيد ، في زيارة تعتبر الزيارة الاضخم فى احتفالات المحافظة بأعياد اكتوبر ، وذلك تحت رعاية اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد

شارك في الزيارة ادارات التعليم الابتدائى والاعدادى والثانوى المركزى والادارات بالمحافظة ، بجانب عدد من مديري المدارس المختلفة بالمحافظة.
واشترك من الطلاب في الزيارة ، طلاب من مدارس القناة الاعدادية بنات وبورسعيد الثانوية بنات ، وبورسعيد الرياضية بنات ، وبورفؤاد الاعدادية بنات ، والراهبات الفرنسيسكان ، ومدرسة الغرفة الاعدادية بنين.
وهدفت الزيارة لتنمية الوعى القومى للطلاب ، و للتعرف على المشروعات القومية بالضفة الشرقية للقناة ، ومحور تنمية قناة السويس بحضور رئيس جامعة بورسعيد ا.د شمس الدين شاهين و العقيد محمد حجازى المستشار العسكرى للمحافظة و قيادات التربية والتعليم ومديرى المدارس المشاركة.
وقام الوفد التعليمي والطلابي خلال الزيارة بتفقد نفقين بمنطقة شرق التفريعةـ والاستماع لشرح من المهندسين المسئولين لتعريف الطلاب بقيمة المشروع وهدفه .
وتضمن شرح كبير المهندسين التأكيد بأنه تم وصول ماكينات الحفر لما يقرب من ٢٠٠٠ متر داخل الأنفاق التى تمر بعمق ٤٠ مترا أسفل قناة السويس، وبطول ستة كيلومترات ويبلغ القطر الداخلى للنفق ١١.٤ متر بينما يصل القطر الخارجى للنفق ١٢.٦ متر ويفصل بين النفقين مسافة ١٢.٦ متر.
كما أوضح كبير المهندسين لوفد التعليم ببوريعبد بأنه يبلغ سمك الجدار الخرسانى للنفق الواحد 60 سـم لضمان أفضل تأمين لجسم النفق لتحمل التيارات المائية بالقناة أما الارتفاع الصافى داخــل النفق فيصل ٥.٥ متـر ليسمح بمرور حركة بضائع وتجارة مع الحفاظ على التهوية والأمان اللازم، مؤكدا لهم بأنه يوجد بكل نفق حارتان مروريتان عرض كل حارة ٣.٦٥ متر .
ولفت كبير المهندسين للوفد التعليمي والطلابي أيضا بأنه يوجد داخل الموقع مصنع تم إنشاؤه خصيصا لتصنيع البلاطات سابقة التجهيز المكونة للنفق (سيجمنت) بواسطة شركة بتروجت وهو يعمل منذ بداية الحفر ويتم تصنيع السيجمنت داخل اطار خاص وبمواصفات خاصة ويتم معالجتها لتصبح قادرة على تحمل الأحمال الواقعة عليه وطاقة المصنع ١٨ سيجمنت يومياً ، كما يتم عملية حفر مكشوف بمسافة ٦٥٠ مترا ومنطقة يتم فيها تصنيع الحوائط اللوحية وحقن التربة التى توجد بها المياه الجوفية ومنطقة لأجزاء شد الحوائط اللوحية بخلاف عمليات حقن التربة.