وفد شبابي مصري- أمريكي يزور قناة السويس

أ ش أ
التقى رئيس مراقبة الملاحة الربان محمد فوزي نيابة عن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس مع وفد من الشباب المصري والأمريكي المشاركين فى مبادرة ” الشرق -الغرب لغة الحوار” ضمن برنامج “زمالة جبر مصر 2017” بهدف التعرف على أهمية مشروع قناة السويس الجديدة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بمدينة الإسماعيلية.

وقدم رئيس قسم الموانيء وحماية الشواطئ الدكتور أحمد حسن بمركز أبحاث الهيئة عرضا تقديميا بعنوان “الحلم المصري العظيم” يلقي الضوء على أهمية مشروع قناة السويس الجديدة في تقليل زمن العبور والانتظار وتحسين مستويات الأمان، فضلا عن مواكبة التطور المستمر في صناعة النقل البحري والزيادة المتوقعة في حركة التجارة العالمية.

وأشار إلى أهمية القناة الجديدة باعتبارها نواة لمشروع التنمية بمنطقة القناة الذي يعمل على تحويل المنطقة إلى مركز لوجستي وصناعي عالمي من خلال تطوير 6 موانئ وإقامة مناطق صناعية متطورة تتبنى مفهوم التنمية المستدامة وتوفر فرص العمل للشباب.

وأوضح رئيس الوحدة الاقتصادية بالهيئة سيد أبوالفتوح العلاقة الاستراتيجية بين قناة السويس والاقتصاد العالمي والتي تنطوي على عوامل ومتغيرات اقتصادية عدة تؤثر على عائدات قناة السويس كمعدل نمو الاقتصاد العالمي، ومعدل نمو حركة التجارة العالمية بالإضافة إلى مؤشرات سوق النقل البحري.. لافتا إلى أن القناة تؤثر وتتأثر بالمتغيرات الاقتصادية العالمية.

وأطلع الوفد على المشروعات التنموية والخدمية التي تقدمها هيئة قناة السويس لأهالي مدن القناة والتي شملت إطلاق المرحلة الأولى من مشروع الاستزراع السمكي الذي يستهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك عالية الجودة، كما تضمنت المشروعات الخدمية بناء كوبري عائم يربط بين مدينتى بورسعيد وبورفؤاد لتسهيل تنقل المواطنين.

وقام الوفد بجولة بحرية في قناة السويس الجديدة وتفقد موقع الأنفاق اسفل المجرى الملاحي للقناة بالإسماعيلية وقام بزيارة المزراع السمكية ثم انتقل لمدينة بورسعيد لزيارة ميناء شرق بورسعيد وموقع الأرصفة الجديدة وكوبري النصر العائم وموقع الأنفاق.