«علشان نبنيها».. حملة تجتاح «فيس بوك» لدعم ترشيح الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية

تصدرت عمليات البحث على “فيس بوك”، صفحة تحمل اسم «حملة علشان نبنيها»، والتي تطالب بترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية جديدة فى الانتخابات الرئاسية التي ستجري العام المقبل 2018.

ونشرت الحملة صورة لاستمارة مطالبة بترشيح الرئيس حملت «أعلن أنا الموقع أدناه بكامل إرادتي وبصفتي عضوا فى الجمعية العمومية للشعب المصري بطلب ترشيح السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح سعيد حسين خليل السيسي لفترة رئاسية أخري»، وجاء بها الاسم والمحافظة والرقم القومي والتوقيع.

وطالبت «حملة عشان نبنيها»، جموع المصريين أن يملأوا الاستمارة؛ من أجل مستقبل أفضل لمصر، وقد وصل عدد أعضائها حوالي 120 ألف مستخدم رغم أن عمرها لم يتعدَ أسبوعًا فقط.

وجاءت تعليقات المستخدمين على الصفحة إيجابية وداعمة، مطالبة الرئيس باستكمال ما بدأه من إصلاح، وجاءت أبرز التعليقات لتؤكد فكرة ترشح الرئيس لفترة رئاسية جديدة، ودعم الرئيس فى اهتمامه بالمشروعات الإنتاجية والزراعية، إلى جانب إعجاب المستخدمين بفكرة التنمية الشاملة والمستدامة والقضاء على الفساد والمفسدين والتي كانت من أهم أهداف الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ بداية مشواره.

فيما جاءت كثير من التعلقات عبارة عن دعاء للرئيس السيسي بأن يعينه الله على المسئولية، وينصره على أعداء الوطن فى الداخل والخارج، كما أشار مستخدمون كثيرون إلى أنهم سيظلون خلف الرئيس السيسي؛ لدعمه حتي تصل مصر إلى المكانة التي تليق بها أمام العالم.

وجاءت أهداف «حملة عشان نبنيها» واضحة، فالأسباب الرئيسية لإطلاق الصفحة هي تطهير مصر من الإرهاب، والمحافظة على الريادة المصرية للمنطقة، وإكمال مشروع التقدم، ومن أجل تعليم أفضل للطلاب فى المدارس والجامعات، وأخيرًا وليس آخرا القضاء على الفساد فى المؤسسات.

ونشرت الحملة مجموعة من إنجازات الرئيس السيسي في مجالات عديدة منها مكافحة الفساد التي تقدمت فى مصر 36 مركزًا على المؤشر العالمي لمكافحة الفساد، والتي تعد قفزة كبيرة جدًا، كذلك فإن مصر أصبحت قائمة أفضل 20 دولة فى العالم لمكافحة الفساد، أما على المستوي الصحي فقد تم إنشاء 188 مستشفي ومركزًا طبيًا، لتزويد الطاقة العلاجية للمرضي وحتي يصبح ليس هناك مريض مصري ليس له مكان للعلاج، وقد تم علاج وشفاء أكثر من مليون مريض بفيروس “سي”.

وذكرت الصفحة أن الخدمات تحسنت بشكل كبير وشهدت إنجازات عديدة منها إنشاء أكبر محطة مياه للشرب وهي بطاقة إنتاجية 68 ألف متر مكعب يوميا، إنشاء 8 محطات لإنتاج الكهرباء تترواح قدرتها الإنتاجية ما بين 200 و1300 ميجا وات، الإنشاءات والبنية التحتية شهدت إنجازات كما ذكرتها الصفحة منها، مثل إنشاء وتأسيس شبكة جديدة للطرق بطول 6530 كيلومترًا، وإنشاء وتطوير 135 كوبري سيارات ومشاة وأنفاق، إلى جانب تطوير 31 محطة سكة حديد، وصيانة 91 محطة.

وفي مجال الإسكان تم وضع خطة لبناء مليون وحدة سكنية للقضاء على ظاهرة العشوائيات وتوفير سكن مناسب للجميع، وغير ذلك تم بالفعل بناء 220 ألف وحدة، وجارٍ بناء 280 ألف وحدة لخدمة 500 ألف أسرة أو ما يعادل 2.5 مليون أسرة، كما ذكرت الصفحة بعض الإنجازات فى مجال الصناعة واستصلاح الأراضي منها إعادة فتح 300 مصنع كانت مغلقة قبل ذلك، وإعادة تشغيل مصانع الصلب بشكل كامل، وتم استصلاح أول 10 آلاف فدان من مشروع المليون ونصف فدان بواحة الفرافرة، والوصول إلى الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي لم نعد نحتاج إلى استيراد الغاز من أي دولة.

فى مجال الاقتصادي ارتفع احتياطي النقد الأجنبي فى البنك المركزي إلى 36 مليار دولار نهاية يوليو الماضي وهو أعلي احتياطي نقدي حققته مصر منذ 2011، غير أن الأسطول المصري أصبح يحتل رقمًا متقدمًا للغاية إلى جانب عدد كبير من الإنجازات التي نشرتها صفحة «حملة علشان نبنيها».