حالة من الغليان بين مستحقى المرحلة الثالثة لمشروع الإسكان الإجتماعى ببورسعيد بسبب تأخر بناء وحداتهم السكنية

كتب : محمود هدية

تشهد الأيام الحالية حالة من الغليان لدى مستحقى المرحلة الثالثة من الإسكان الإجتماعى ببورسعيد بسبب تأخر البدء فى إنشاء الوحدات السكنية الخاصة بهم ، والتى وضع حجر أساسها كلاً من وزير الإسكان الدكتور مسطفى مدبولى و محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان يوم الأحد الموافق 9 يولية ، وحتى الان لم يتم وضع مسمار واحد بالمشروع على الرغم من التصريحات والوعود الكاذبة بأنه سيتم البدء الفورى فى المشروع بعد أيام قليلة من وضع حجر الأساس .

وقد أبدى عدد كبير من مستحقى المرحلة الثالثة إستيائهم وغضبهم الشديد من هذا التأخير الذى أصبح فوق طاقتهم وتحملهم ، وانه إقترب صبرهم على النفاذ وقد قال محمد مصطفى احد الشباب المستحق بالمشروع أنه قد تقدم لطلب وحدة سكنية له منذ عام 2013 وانه حتى وقتنا هذا لا أرى ملامح لوجود الشقة التى احلم بها طوال هذة الفترة ، بينما قال أحمد عاطف أنه يعانى بشدة من السكن المفروش وأن حالته المادية لم تعد تسمح بالبقاء فيه أكثر من ذلك وطالب بضرورة الإسراع فى الإنتهاء من المرحلة الثالثة فى أسرع وقت ممكن ، كما قال عمرو منصور أنه لا يتوقع الإنتهاء من المرحلة الثالثة لمشروع الإسكان الاجتماعى خلال عام كما قال وزير الاسكان فى تصريحات سابقة له بسبب التباطئ الشديد فى البدء بالمشروع وأنه ما هيا الا تصريحات لتهدئة الرأى العام فقط .

وتعتبر المرحلة الثالثة أكبر مرحلة من حيث عدد المقبولين فيها فقد وصل عددها إلى 8677 ، من بينهم 2295 من العزاب وكل هؤلاء مصيرهم مجهول لا يعلمون أين ومتى سيتم تسليهم وحداتهم السكنية المستحقة لهم ولماذ لم يتم حتى الآن البدء الميداني فيه كباقي المراحل التي تم بالفعل الانتهاء منها ولم يتبقى بها سوى المرافق العامة وبعض الخدمات .

يذكر ان وزارة الإسكان قد صرحت قبل ذلك بان تكاليف المرحلة الثالثة لمشروع الإسكان الإجتماعى ببورسعيد ستصل الى ما يقارب 300 مليون جنية وسيتم إنشاء 361 عمارة سكنية أنه من المخطط الانتهاء منها فى عام فى يوليو 2018 .