أزمة في الشركات الصناعية بالمناطق الحرة بسبب قرار ميكنة شهادات الصادر

كتب – مصطفى عبيد

تواجه الشركات الصناعية بالمناطق الحرة، أزمة جديدة بسبب قرار جديد لمصلحة الجمارك بميكنة شهادات الصادر الخاصة بسلع ومنتجات المناطق الحرة عند توريدها إلى السوق المحلى.

أكد هانى قسيس وكيل المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية، أن ممثلى مصلحة الجمارك غير مُدربين على التعاملات المميكنة الجديدة، وهو ما تسبب فى توقف حركة التوريد من شركات ومصانع المناطق الحرة إلى داخل البلاد، وتكدس كثير من السلع المتعاقد لتصديرها للسوق المحلى داخل المناطق.

وتُعامل منتجات المناطق الحرة معاملة الواردات القادمة من الخارج، عند إدخالها إلى السوق المحلى.

وكشف وكيل المجلس أنَّ عدم تدريب وتأهيل العاملين فى مصلحة الجمارك على النظام الجديد قبل تفعيله، تسبب فى إيقاف التصدير تمامًا خلال الأيام الماضية.

وأوضح أن كافة الشركات العاملة فى المناطق الحرة، ستتكبد خسائر ضخمة نتيجة غرامات تأخير توريد السلع إلى الشركات التجارية المتعاقدة معها داخل مصر.

وأشار إلى أن مصانع المناطق الحرة تطالب بوقف القرار لحين تأهيل وتدريب العاملين. ومن المنتظر أن تقدم مصانع المناطق الحرة مذكرة رسمية إلى وزارتى المالية والتجارة والصناعة بتفاصيل الأزمة.