التعليم: لن نسمح بأي تجاوز من المدارس الخاصة في الرسوم المقررة

محمود مطاوع
نفي مركز المعلومات بمجلس الوزراء ما تداولته العديد من صفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول وضع وزارة التربية والتعليم صورة غير مناسبة ولا تعبر عن الحضارة المصرية كغلاف ‏لكتاب التاريخ للصف الأول الثانوي، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي نفت تلك الأنباء تمامًا، مؤكدةً على أنه لم يتم تغيير شكل غلاف كتاب التاريخ للصف الأول الثانوي وأن الصورة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بغلاف كتاب التاريخ للصف الأول الثانوي لإحدى الدول العربية وليس لها أي صلة بمصر نهائيًا.

وفي سياق آخر، أكدت الوزارة أنها لن تسمح بأي تجاوز من المدارس الخاصة (عربي، لغات، دولي) بشأن الرسوم الدراسية بما لا يخالف القوانين والقرارات الوزارية المنظمة، وشددت على جميع المدارس الدولية التي لم يصدر لها قرار بشأن المصروفات الدراسية الخاصة بها الالتزام بالنسبة المقررة 14% لهذا العام فقط، وكذلك المدارس الخاصة (العربي واللغات) التي لم تتقدم ببحث لزيادة المصروفات عليها الالتزام أيضًا بنسبة الشرائح المعلن عنها للعام الدراسي 2017/2018.

كما أعلنت الوزارة عن توفير 600 مليون جنيه في طباعة الكتب المدرسية وذلك بسبب حذف الجزء الخاص بالتدريبات منها، مضيفة أنه تم الانتهاء من طباعة 93% من الكتب الدراسية وجار الآن استلامها من قبل المديريات التعليمية لتوزيعها على المدارس، موضحة أن بعض هذه الكتب عليها علامة التنمية المستدامة وبنك المعرفة في الصفين الأول والثاني الثانوي؛ ليتم تدريب الطلاب على البحث والمعرفة.

وفي النهاية ناشدت الوزارة, جميع وسائل الإعلام بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الحقائق قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤثر سلبًا على ‏أوضاع المنظومة التعليمية.‏