سامح عاشور يجتمع بمحاميّ بورسعيد: أكثر من 4 ملايين مصروفات نقابتكم

كتب: إسراء طلعت

التقى سامح عاشور نقيب المحامين، أعضاء النقابة بمدينة بورسعيد، اليوم الإثنين، بأحد الفنادق، على هامش انعقاد المؤتمر السنوي للمحامين بالمدينة، خلال الفترة من 10 إلى 13 سبتمبر الجاري، وبحضور أحمد عبدالنعيم، نقيب محامين بورسعيد، وأحمد الزلاط، ومحمد الشناوي، وحسناء السمبسكاني، أعضاء المجلس.

وأوضح “عاشور”، أن نادي المحامين في بورسعيد، ستنتهي أزمة قريبا، عقب انتهاء لجنة من تقدير قيمة ما تبقى لتشطيب النادي، وخاصة أن المقاول تجاوز السقف الزمني المحدد لبنائه، وسيتم إدارته بشكل استثماري.

وأضاف: “بورسعيد هي المكان الأنسب لانعقاد المؤتمر السنوي للمحامين حتى الآن، وتم تخصيص 20 شاليه لمحامين بورسعيد لمدة 6 أيام، للاستفادة بهمم، وتخصيص عدد منهم للشباب، على أن تدير النقابة الفرعية الأمر”.

وقال “عاشور” إن محامين بورسعيد دفعوا اشتراك بمشروع العلاج العام الجاري، 298 ألف جنيه، بينما صرف لهم ما يزيد عن 923 ألف جنيه، متابعا: “أتعاب المحاماة التي دفعتموها 161 ألف جنيه، وتجديد الاشتراكات 768 ألف جنيه، وإجمالي المصروفات التي وجهت لكم 4 ملايين و134 ألفا”.

وأشار إلى أنه لأول مرة في تاريخ النقابة وصل إجمالي الفائض في ميزانية النقابة وصندوق الرعاية الصحية والاجتماعية 302 مليون جنية، معربًا عن أمله في أن يصل جداول النقابة بعد عمليات التنقية إلى 200 ألف عضو على أقصى تقدير.

وعن خدمة العلاج، قال: “أفضل خدمة تأدى من النقابات المهنية، لأعضائها، في نقابة المحامين، ونساهم بـ 90% من نسبة العلاج، ولكن ننفق وفقا لضوابط ولوائح تراجع من الجهاز المركزي للمحاسبات، ويجب التزام بها لضمان استمرار الخدمة، فالإنفاق وفقا لموارنا المالية، ونحاول تطوير الموارد وتنميتها خلال الفترة المقبلة”.

واستطرد: “هناك مشروع مقترح لزيادة المعاشات للضعف مقابل دفع المحامي لمبلغ مالي لمرة واحدة، ويدرسه الخبير الاكتواري لتحديد المبلغ المدفوع، وأتصور أنه لن يزيد عن 10 آلاف جنيه، وتدفع على دفعتين خلال عام أو عامين، والخبير سيحدد الأرقام التفصيلية، وتلك المبالغ ستستثمر لتحسين الخدمة بشكل عام”.

وعن دمغة المحاماة، نوه نقيب المحامين، إلى أن الشركة التابعة للمخابرات العامة والمتخصصة في حماية الأوراق من التزوير، والتي ستقوم بالإشراف عليها، حال تحقق 50% من الأرقام التي ذكروها، سيتغير حال النقابة ماليا بشكل كبير.