المصرى يرفض تحمل مسئولية الموافقات الأمنية من أجل اللعب فى بورسعيد


كتب رمضان حسن

رفض مجلس إدارة النادى المصرى البورسعيدي التصريحات التى خرجت من لجنة المسابقات باتحاد الكرة حول أن الفريق الساحلى هو السبب فى تأجيل الإعلان عن مواعيد مباريات الجولة الأولى من الدورى الممتاز بسبب عدم نجاح إدارته فى إحضار الموافقة الأمنية على اللعب باستاد بورسعيد.

وأكد مسئولو المصرى أن الموافقات الأمنية لن تأتى من مديرية أمن بورسعيد فقط بل لابد من الحصول عليها من وزارة الداخلية خاصة أن الفريق سيلعب فى أكثر من محافظة حال اللعب على استاد بورسعيد وبالتالى فوزارة الداخلية هى التى ستعطى الموافقة من عدمها فى النهاية.

طلب اتحاد الكرة من إدارة المصرى الحصول على الموافقات الأمنية من أجل اللعب على استاد بورسعيد الموسم المقبل.

فى شأن أخر، أعلن مجلس إدارة النادى المصرى عدم اعتراضه بشأن مواجهة الأهلى والزمالك باستاد برج العرب بالإسكندرية.

وكانت لجنة المسابقات قد أعلنت أنه حتى حال الحصول على الموافقات الأمنية للعب على استاد بورسعيد فستكون مواجهات المصرى أمام الأهلى والزمالك ببرج العرب