محمود حسين القرية الاولمبية من اعظم المشاريع الرياضية التي انشأت منذ سنوات وسيُحدث طفرة رياضية بالمحافظة

أيمن عبد الهادي

تقدم النائب محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة في مايو ٢٠١٦ بطلب للمهندس خالد عبد العزيز باقامة منشأة رياضية ضخمة بمدينة بورسعيد تضم ملاعب لكافة الالعاب وذلك حتي تكون متنفسا للرياضيين والعائلات بالاضافة الي انعاش السياحة بالمحافظة التي استضافت الكثير من البطولات وبات من حقها ان تمتلك صرح رياضي وان تصبح قبلة الرياضيين .
ووافق وقتها المهندس خالد عبد العزيز علي مطلب النائب “محمود حسين ” واسند المشروع الي القوات المسلحة للتنفيذ بتكلفة ٣٠٠ مليون جنيها .
وتفقد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ،اليوم الاثنين، أعمال الإنشاءات الجارية بمشروع المجمع الرياضي ببورسعيد برفقة
سليمان وهدان وكيل مجلس النواب والدكتور محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة
وتعرف الوزير والنائب على حجم الإنجازات التى تحققت على مستوى إنشاءات المجمع الرياضي الذي يقام على مساحة 76 ألف متر مربع ويضم حمام سباحة أوليمبي، وحمام سباحة تدريبي، وصالة مغطاة، وملعب هوكى ومبنى مدرجات الهوكى، ومبنى اجتماعي، ومجمع للاسكواش يضم (6) ملاعب، و(5) ملاعب خماسية لكرة القدم، و(2) ملعب تنس، و(2) ملعب متعدد الأغراض و (6) ساحات نزال، وملعب كرة قدم قانونى، ومنطقة لألعاب الأطفال.
وأكد عبد العزيز أن المجمع الرياضي ببورسعيد يعد من أعظم المشروعات الرياضية التى تم إنشائها خلال السنوات الأخيرة، وإضافة قوية للمنشآت الرياضية ببورسعيد، مطالبا بسرعة الانتهاء من أعمال الإنشاءات المتبقية لاسيما بعد انجاز نحو 90% منها.
وأوصي الوزير بالاهتمام بالجانب الاجتماعى والثقافي والفنى داخل المجمع الرياضي ببورسعيد بعد افتتاحه والذى سيكون له بالغ الأثر فى إقبال الشباب على الاشتراك فى الأكاديميات الرياضية المختلفة، متوقعا أن يخدم المجمع بعد افتتاحه نحو 5 آلاف أسرة بفضل إنشاءاته المتنوعة.
وأعلن عبد العزيز أنه سيتم إقامة العديد من البطولات الرياضية بالمجمع الرياضي ببورسعيد بعد افتتاحه نظرا لتوافر كل الإنشاءات الرياضية المطلوبة به والتى تم تنفيذها وفقا للمعايير الدولية.
ومن جانبة قدم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والنائب محمود حسين الشكر المهندس خالد عبد العزيز علي الدعم الكبير الذي قدمته الدولة للرياضة ببورسعيد والذي يظهر بصورة كبيرة في إقامة الصرح الرياضي الكبير وهو المجمع الأوليمبي والذي سينقل الرياضة نقلة كبيرة حيث يقام المجمع علي اعلي المواصفات الدولية والذي سيكون بمثابة نواة لاستقبال المعسكرات الدولية والبطولات العالمية .
واضاف بان الاعمال داخل المجمع وصلت مراحل العمل فيها الي 90 % مشيرا بأننا جميعا نفتخر بوجود هذا الصرح داخل محافظة بورسعيد .
تقدم النائب محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة في مايو ٢٠١٦ بطلب للمهندس خالد عبد العزيز باقامة منشأة رياضية ضخمة بمدينة بورسعيد تضم ملاعب لكافة الالعاب وذلك حتي تكون متنفسا للرياضيين والعائلات بالاضافة الي انعاش السياحة بالمحافظة التي استضافت الكثير من البطولات وبات من حقها ان تمتلك صرح رياضي وان تصبح قبلة الرياضيين .
ووافق وقتها المهندس خالد عبد العزيز علي مطلب النائب “محمود حسين ” واسند المشروع الي القوات المسلحة للتنفيذ بتكلفة ٣٠٠ مليون جنيها .
وتفقد المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ،اليوم الاثنين، أعمال الإنشاءات الجارية بمشروع المجمع الرياضي ببورسعيد برفقة
سليمان وهدان وكيل مجلس النواب والدكتور محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة
وتعرف الوزير والنائب على حجم الإنجازات التى تحققت على مستوى إنشاءات المجمع الرياضي الذي يقام على مساحة 76 ألف متر مربع ويضم حمام سباحة أوليمبي، وحمام سباحة تدريبي، وصالة مغطاة، وملعب هوكى ومبنى مدرجات الهوكى، ومبنى اجتماعي، ومجمع للاسكواش يضم (6) ملاعب، و(5) ملاعب خماسية لكرة القدم، و(2) ملعب تنس، و(2) ملعب متعدد الأغراض و (6) ساحات نزال، وملعب كرة قدم قانونى، ومنطقة لألعاب الأطفال.
وأكد عبد العزيز أن المجمع الرياضي ببورسعيد يعد من أعظم المشروعات الرياضية التى تم إنشائها خلال السنوات الأخيرة، وإضافة قوية للمنشآت الرياضية ببورسعيد، مطالبا بسرعة الانتهاء من أعمال الإنشاءات المتبقية لاسيما بعد انجاز نحو 90% منها.
وأوصي الوزير بالاهتمام بالجانب الاجتماعى والثقافي والفنى داخل المجمع الرياضي ببورسعيد بعد افتتاحه والذى سيكون له بالغ الأثر فى إقبال الشباب على الاشتراك فى الأكاديميات الرياضية المختلفة، متوقعا أن يخدم المجمع بعد افتتاحه نحو 5 آلاف أسرة بفضل إنشاءاته المتنوعة.
وأعلن عبد العزيز أنه سيتم إقامة العديد من البطولات الرياضية بالمجمع الرياضي ببورسعيد بعد افتتاحه نظرا لتوافر كل الإنشاءات الرياضية المطلوبة به والتى تم تنفيذها وفقا للمعايير الدولية.
ومن جانبة قدم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والنائب محمود حسين الشكر المهندس خالد عبد العزيز علي الدعم الكبير الذي قدمته الدولة للرياضة ببورسعيد والذي يظهر بصورة كبيرة في إقامة الصرح الرياضي الكبير وهو المجمع الأوليمبي والذي سينقل الرياضة نقلة كبيرة حيث يقام المجمع علي اعلي المواصفات الدولية والذي سيكون بمثابة نواة لاستقبال المعسكرات الدولية والبطولات العالمية .
واضاف بان الاعمال داخل المجمع وصلت مراحل العمل فيها الي 90 % مشيرا بأننا جميعا نفتخر بوجود هذا الصرح داخل محافظة بورسعيد .