بالصور.. “ضياء” بعد حجب نتيجته بالثانوية: حصلت على 99.1% وعادت لى كرامتى ومحضر الغش دمرنى نفسيًا..

المنوفية – محمود شاكر

فى حالة من الحزن والآسى مخلوطة بالفرحة بعد تأكده من نتيجته، وصرخة مدوية تؤكد ما قيل عنه بأنه من أحد النوابغ بالثانوية العامة، بمحافظة المنوفية.

وقال ضياء محمد على، ابن قرية سبك الضحاك، بمركز الباجور بمحافظة المنوفية، والذى حصل على 99.1% علمى علوم، بعد حجب نتيجة عقب تدوين محضر غش للجنة التى كان يؤدى الامتحان بها بمدرسة كمال الشاذلى بالباجور هو و20 من زملائه.

وقال ضياء، إنه دائمًا كان يتأكد من أن الله لن يضيع تعبه، وأنه سيحقق مكانة بين زملائه، خاصة أنه تم تكريمه أكثر من مرة بالمدرسة لتفوقه فى العديد من المواد، بالإضافة إلى تقلده المراكز الأولى دائمًا خلال مراحل تعليمة المختلفة، والتى يتمكن من حصد المركز الأول بها دائمًا، لافتًا إلى أنه حصل على 99% فى الصف الثانى الثانوى وعلى 99.5% بمجموع الشهادة الإعدادية.

وفى نبرة من الحزن، قال ضياء لـ”اليوم السابع”، إنه فوجئ بعدم وجود درجات، مشيرًا إلى أن اللجنة لم يحدث بها أى شغب ولم يوقع على أى محاضر غش على الإطلاق، وأن ما تعرضوا له ظلم بين، مؤكدًا أن قرار الوزير فى البداية كان ظالمًا بشكل كبير، وعندما تم التخفيف أصبح الأمر هينًا إلى حد كبير.

وأكد ضياء، أنه تعرض للعديد من المهانات والإهانات، والتى أدت إلى شدة السواد فى عينيه، وأصبح غير قادر على التفكير، مؤكدًا أن البقاء فى مادة أفضل بكثير من الضياع للسنة كاملة، مطالبًا بأن يكون له حق كباقى أقرانه من الحاصلين على نفس مجموعه فى التنسيق للجامعات المختلفة بمصر.

وجاء قرار الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، بعد تظلم 20 من طلاب مدرسة “سبك الضحاك الثانوية” بينهم الطالب ضياء محمد على، بعد أسبوع من إعلان رسوبهم فى الامتحانات، بسبب محضر غش بلجنتهم فى مادة الاقتصاد والإحصاء، بالسماح للطلاب العشرين بدخول امتحانات الدور الثانى فى مادة الاقتصاد والإحصاء، التى تم تحرير محضر غش جماعى لهم بها خلال امتحانات الدور الأول.

كانت حالة من الغضب العارم سيطرت على عدد من طلاب الثانوية العامة بمدرسة سبك الضحاك الثانوية، عقب إعلان نتائج الثانوية العامة الخميس قبل الماضى، وحجب نتائجهم دون كشفها، الأمر الذى أشعل غضب أولياء الأمور، الذين أصيبوا بصدمة أكبر من حجب النتائج ليجدوا أنفسهم أمام رسوب لأبنائهم وإلغاء امتحانات الدور الأول وحرمانهم من دخول الدور الثانى.