أسعار «العنب» تقلب الموازين بسبب الأصناف الجديدة


| كتب: أميرة صالح |

تصوير : محمد السعيد

تراجعت أسعار العنب فى السوق المحلية لتبدأ من 6.5 جنيه للكيلو بعد أن كان 10 جنيهات، وهو ما اعتبره تجار رد فعل طبيعيا لزيادة الإنتاج وظهور أصناف جديدة فى السوق المحلية تختلف تماماً عن العنب المصرى التقليدى «العنب البناتى»، مشيرين إلى أن هذه الأصناف تتميز بكثرة الإنتاج واختلاف الطعم.

يأتى هذا فى الوقت الذى اعتبر فيه مصدرو حاصلات زراعية موافقة الصين على دخول العنب المصرى إلى أسواقها انتصاراً جديداً فى معركة لم تكن سهلة، حيث إن الشروط الصينية للموافقة على التصدير إليها صعبة وتفوق الاشتراطات الأوروبية.

وقال محسن البلتاجى، رئيس جمعية هيا للتنمية الزراعية، إن العنب قلب الموازين محلياً وتصديرياً بسبب إنتاج «أصناف جديدة»، معتبراً أن شروط دخول العنب المصرى إلى الصين صعبة جداً، ولكن من ينجح فى تحقيقها سيدخل إلى سوق جديدة قادرة على استيعاب كميات كبيرة، وهو ما يعد مكسباً كبيراً.

وتابع أن الصادرات المصرية تواجه مشكلة فى عدم دخول أصناف جديدة تبحث عنها السوق العالمية، لها مواصفات خاصة نتيجة عدم وجود قانون للملكية الفكرية الزراعية، فضلا عن أن القانون المصرى يحتاج إلى تعديلات. ودعا «البلتاجي» إلى سرعة العمل على إنهاء التعديلات المطلوبة فى القانون حتى نتمكن من استيراد الشتلات الحديثة ونحفظ حقوق ملكية منتجيها وتسهم فى زيادة الصادرات المصرية. وتوقع أن تتجاوز صادرات العنب خلال الموسم الحالى120 ألف طن بعد حصول روسيا على كميات عنب مصرى كبيرة أخيراً.

وقال على عيسى، رئيس المجلس التصديرى السابق للحاصلات الزراعية، إن معركة دخول البرتقال المصرى إلى الصين استهلكت الكثير من الوقت، وبالتالى كسب معركة دخول العنب إلى الصين إنجاز جديد يجب الاستفادة منه.

ودعا «عيسي» إلى سرعة العمل على التوسع فى الزراعات الحديثة التى تبحث عنها السوق العالمية ولها مواصفات خاصة تتعلق بالحجم والقدرة على تحمل فترات السفر الطويلة. وتراجع سعر العنب فى السوق المحلية ليبدأ من 6.5 جنيه للكيلو بعد أن كان 10 جنيهات.

وقال أحمد النجيب، تاجر خضر بسوق العبور، إن تراجع الأسعار يأتى كرد فعل طبيعى بعد زيادة كميات الإنتاج، موضحا أن هناك أصنافا جديدة ظهرت فى السوق المحلية.

وأوضح أن تراجع الأسعار جاء نتيجة زيادة الكميات فى السوق أخيراً، مشيرا إلى أن العنب من الصعب تخزينه، وإن كان يتم حفظه فى الثلاجات، ولكن لفترة محدودة ويجب بيعه سريعاً