إنهاء توثيق تاريخ بورسعيد ل 7عقود بتكليفات من الرئيس السيسى

شيماء الريس

أكد ضياء الدين القاضي، رئيس لجنة التاريخ والتراث ببورسعيد، اليوم الجمعة، أنه انتهى من كتابة 70 عامًا من الأحداث التي مرت ببورسعيد، وفقًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بشأن تشكيل مجموعة عمل ولجنة لتوثيق نضال بورسعيد.

وأشار القاضي، في تصريحات صحفية، إلى أنه تبقى 9 عقود من تاريخ بورسعيد، وتناول في العقود السبعة الأولى كل الأحداث التي مرت بها بورسعيد، بداية من ملحمة حفر قناة السويس، وظهور بورسعيد على خريطة العالم، و حفلات افتتاح قناة السويس، بحضور الخديو إسماعيل، وإزاحة الستار عن تمثال دليسبس في العيد الثلاثين، كما تناول الكتاب ثورة 1919 وافتتاح بورسعيد 1226.

وأضاف أنه سرد تاريخ كل من العقد الأول من عام 1859 وحتى عام 1868، والعقد الثانى من 1869 وحتى 1878، والعقد الثالث بدأ من1879 وحتى 188، والعقد الرابع من 1889 وحتى 1898، والعقد الخامس من 1899 وحتى 1908، والعقد السادس من 1909 حتى1918، والعقد السابع من عام 1919 وحتى عام 1928.

يذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي طالب، خلال زيارته لبورسعيد، فى عيدها القومي العام الماضي، بتشكيل مجموعة عمل ولجنة لتوثيق نضال بورسعيد في التاريخ الحديث وتسجيله في متحف قومي.