CMA يتقدم فى مفاوضات تشغيل محطة ثانية للحاويات ببورسعيد

السيد فؤاد

قال القبطان سامى السبكى، مدير العمليات بخط «CMA – CGM» الفرنسى، إن الخط وصل إلى نتائج متقدمة فى التفاوض مع الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس؛ لتشغيل المحطة الثانية للحاويات بميناء شرق بورسعيد.

وأضاف السبكى أن الخط الفرنسى يبحث عن موضع قدم له بالموانئ المصرية، ليدير إحدى محطات الحاويات المهمة بالسوق المحلية.

كانت «المال» قد كشفت فى وقت سابق، عن توقف المفاوضات مع شركة موانئ سنغافورة، بشأن تشغيل المحطة الثانية للحاويات، بعد عدم التوصل لاتفاق بين الطرفين على مدة الانتفاع، ودراسات جدوى التشغيل.

وأوضح السبكى أن ميناء شرق بورسعيد من أهم الموانئ المستهدفة فى خطة توسعات الخط الفرنسى، والذى يعد الخط الثالث عالميا فى نقل الحاويات على مستوى العالم، كما يدير ما يزيد عن 13 محطة حاويات، علاوة على محطات أخرى تشارك فيها بحصص مختلفة.

وأشار إلى أن الخط كانت له تجربة واحدة بالدخول فى محطة الحاويات فى مصر، وهى الدخول فى شراكة مع شركة «ديبكو» لتشغيل محطة الحاويات الثانية بميناء دمياط، إلا أنها لم تستكمل نتيجة عدم التوصل لاتفاق بين ديبكو وهيئة ميناء دمياط رغم ضخ استثمارات تزيد عن 200 مليون دولار بتلك المحطة.
الهيئة الاقتصادية لقناة السويس