طلب إحاطة لوقف بيع 76 فدانا على شاطئ بورسعيد لشبهة فساد

كتب: محمد طارق

تقدم النائب أحمد فرغلي، أمين سر لجنة الشؤون الاقتصادية وعضو مجلس النواب عن محافظة بورسعيد، بطلب إحاطة للدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، موجه للمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وذلك لإيقاف إجراءات الإعلان عن بيع 76 فدانا على شاطئ البحر مباشرة، بمنطقة غرب بورسعيد كاستثمار سياحي، طرحتها المحافظة والهيئة العامة للاستثمار، مطالبا بتوضيح الأسباب التي بناء عليه تم تحديد سعر المتر بهذه الأرض بثمن بخس للغاية -على حد تعبيره- على الرغم من كون هذه الأرض شبهة جاهزة لإدخال المرافق.

وقال فرغلي، إنه يشتم رائحة فساد في تخصيص هذه الأرض لعدة أسباب أبرزها أولا: هو حالة التكتم التي تمت من خلاله الإعلان عن الأرض، حيث كان الإعلان على استحياء وفي أضيق الحدود، ودون معرفه مسبقه لأحد، ثانيا: أن الإعلان عن البيع حدد 17 يوما قبل تحديد جلسة البيع وهو ما لا يعطي فرصة كافة للمستثمرين لإعداد دراسات جدوى وافية لإقامة المشروعات.

وانتقد فرغلي، عدم عرض تفاصيل هذا المشروع على نواب بورسعيد باعتبارهم المعنيين بهذا الأمر بشكل أساسي، مشيرا إلى أنه حاول التواصل مع مكتب الدكتور سحر نصر، وزير الاستثمار والتعاون الدولي، لنقل تفاصيل الغضب الموجود بالشارع البوسعيدي نتيجة الطريقة التي تم بها الإعلان عن هذا المشروع، ولكن دون رد فعل حاسم، وهو ما يثير التساؤلات حول وجود أمر مريب في هذا المشروع.