محاكمة 13 متهما بينهم تكفيريون هاربون من سجن الإسماعيلية.. يوليو المقبل

حسام صلاح
قررت محكمة جنايات الإسماعيلية برئاسة المستشار محمد نصر الدين بركات، وعضوية المستشارين محمد شرف الدين ومحمود الشربينى، بأمانة سر محمد فؤاد، اليوم، الثلاثاء، تاجيل محاكمة هروب 13 متهما من بينهم 3 عناصر تكفيرية من أنصار بيت المقدس الإرهابي من سجن المستقبل المركزي بالإسماعيلية، إلى جلسة 12 من شهر يوليو المقبل للمرافعة ومناقشة المتهم العاشر في القضية.

واستمعت المحكمة خلال الجلسات السابقة إلى أقوال الطبيبة النفسية التي طلبت هيئة دفاع المتهم عوض الله سماع أقوالها، والتي أكدت خلالها أنها لا تعرف المتهم بالرغم من أن هيئة الدفاع قالت إن المتهم يعالج عندها منذ 15 عاما بمرض الصرع، ما جعله غير مسئول عن تصرفاته، واتهمت الطبيبة هيئة الدفاع بمحاولة التأثير على أقوالها وهو ما نفته هيئة الدفاع أمام المحكمة.

كان المستشار محمد العوضى، رئيس النيابة الكلية بالإسماعيلية، بإشراف المستشار عمرو سامي، المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسماعيلية، أمر بإحالة 13 متهما من الهاربين من سجن المستقبل المركزي بالإسماعيلية ومن ساعدهم فى عملية الهروب، والتي وقعت أحداثها خلال أكتوبر الماضي والمعروفة إعلاميا بـ”الهروب الكبير”.

وتضم قائمة المتهمين كلا من عودة درويش على، تنظيم أنصار بيت المقدس، وصلاح سعيد لافى، من عناصر التنظيم، (هاربون)، وياسر عيد زيد هارب، وأحمد شحاتة، تنظيم بيت المقدس “محبوس”، وعوض الله موسى على “محبوس”، وأحمد يونس محمد “محبوس”، وإبراهيم صالح حسن وشهرته “الشيخ إبراهيم” “محبوس”، وعويض سلامة عايد وشهرته “الشيخ عويض” “محبوس”، وياسر محمود محمد المزينى “محبوس”، وحسين عيد عودة أبو زينة “هارب”، وكمال عيد عودة أبو زينة “هارب”، وفايز عيد عودة الله أبو زينة “هارب”، عبد الله سعيد سعد لافى “هارب”، وقد نتج عن واقعة الهروب استشهاد المقدم محمد الحسيني، رئيس مباحث قسم شرطة أبو صوير، وإصابة مواطن وهروب 6 متهمين مازال منهم 3 هاربين.