فرحة بين الاهالي لبدء تشغيل مشروع النقل الداخلي ومطالبة بتعميمه في كل المناطق واستياء بعض سائقي الميكروباص

 

منال الغراز

عبر العديد من المواطنين عن فرحتهم لبدء تشغيل مشروع النقل الداخلي بمحافظة بورسعيد ووجهوا شكرهم لسيادة اللواء “عادل الغضبان ” محافظ بورسعيد علي سرعة الاستجابة لمناشدتهم خاصة في أوقات الذروة الصباحية والمسائية ومع اقتراب دخول رمضان ونزول الأسر البورسعيدية لقضاء الصلوات والتراويح في المساجد الكبري وشراء المستلزمات وغيرها ومع استغلال بعض أصحاب التاكسيات لحاجة المواطنين ورفضهم التوصيل إلا للأماكن التي تكون قريبة . ولكن مع بداية ظهور مواصلات مشروع النقل الداخلي حدثت بعض المناوشات من سائقي الميكروباصات في بعض المناطق وقاموا بمنع اي مواطن من ركوب هذه المواصلات وأعربوا عن استيائهم من تشغيل هذا المشروع لأنه علي حد قولهم ” يحاربهم في رزقهم ” ولكن بعض المواطنين قللوا من هذا الاعتراض وأكدوا أن عدد الميكروباصات غير كاف في اثناء الذروة وأن خطوة توفير مواصلات مشروع النقل الداخلي من المحافظة سوف تسهم في تقليل شكوي المواطن وتسهيل حرية الانتقال عليه وخاصة في أوقات الذروة والمواسم . ومن جانبهم أعرب عدد من المواطنين عن تميز مواصلات مشروع النقل الداخلي للمحافظة بالنظافة ورقي المتواجدين به في التعامل مع الجمهور وكذلك رخص ثمن التذكرة وهو مايساهم في رفع بند كبير عن الأسر التي لاتملك وسيلة مواصلات خاصة والأسر ذات الإعداد الكبيرة ، كما وجه البعض بضرورة إيجاد تنظيم جيد لمشروع النقل الداخلي كما كان في الماضي حيث أن بورسعيد هي المحافظة الوحيدة التي ليس بها مشروع نقل داخلي والمعمم علي مستوي محافظات الجمهورية .