قصة ضابط وشرطي قتلا ”وحش دسوق” ومنحهما الرئيس نوط الاستحقاق (صور)

إسلام عمار:

بعد 6 أشهر ونصف، تسلم النقيب أحمد الزعفرانى، معاون مباحث قسم شرطة دسوق، وعريف شرطة إبراهيم المنياوى، من قوة مباحث القسم، نوطي الاستحقاق من الطبقة الثالثة، منحهما لهما الرئيس عبد الفتاح السيسى، تقديرًا لهما، على شجاعتهما فى مهمة عمل أدت لإصابتهما بجروح بالغة.

وقام اللواء محمد مسعود – مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الدلتا، بتسليم نوطي الاستحقاق من الطبقة الثالثة للنقيب أحمد الزعفراني معاون مباحث قسم دسوق، والعريف إبراهيم المنياوى، من قوة مباحث القسم، بحضور مدير أمن كفر الشيخ اللواء سامح مسلم، واللواء أشرف ربيع مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، واللواء فريد مصطفى حكمدار مديرية الأمن.

ويرصد مصراوى قصتهما والتي تعود إلى 16 أكتوبر من العام المنقضي 2016، عندما كان معاون مباحث قسم شرطة دسوق، وعريف الشرطة ضمن حملة ترأسها رئيس مباحث القسم السابق الرائد علاء سكران، توجهت لإلقاء القبض على مسجل خطر، هارب من عدة قضايا، ومطلوب ضبطه وإحضاره فيها، داخل منزله.

وخلال توجه الحملة لمنزل المسجل خطر الصادر بحقه قرار الضبط والإحضار، باغت قوات الشرطة بوابل من الأعيرة النارية حتى أصيبا رئيس مباحث القسم السابق، ومعاون القسم النقيب أحمد الزعفرانى، وعريف شرطة إبراهيم المنياوى، بإصايات بالغة، كادت أن تودي بحياتهم.

ولكن رفض الزعفراني الاستسلام وأشهر سلاحه ووجهه نحو المسجل خطر، رغم إصابته الخطيرة والدماء تسيل من جنبه، وتمكن من إصابة المسجل إصابة مباشرة أودت بحياته، لينهي مأساة كانت تعاني منها المنطقة وكادت ان تسقط مزيدًا من رجال الشرطة.

وبناء عليه نُقل رئيس مباحث القسم السابق الرائد علاء سكران، لأحد المستشفيات بمدينة كفر الشيخ، لاستكمال علاجه به، فيما ُنقل معاون القسم، والعريف، إلى مستشفى مصطفى كامل العسكرى بالإسكندرية لتلقيهما العلاج بهذا المستشفى، لإصابة الأول بطلق ناري بالصدر، وإصابة العريف بطلق نارى بالفك.

وشهدت الواقعة، وخلال نقل رئيس مباحث القسم السابق، ومعاونه، وعريف الشرطة، لمستشفى دسوق العام، تمكن الطبيب وسيم عطية، أستاذ جراحة القلب والصدر، من إنقاذ حياة معاون مباحث القسم، من خلال تركيب أنبوبة صدرية له، كما قام فريق طبى من أطباء المستشفى بإمدادهما بعدد 17 كيس دم.

وكان اللواء سامح مسلم – مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارًا من اللواء أشرف ربيع مدير المباحث الجنائية بالمديرية،بورود معلومات لضباط وحدة مباحث قسم دسوق أكدتها التحريات السرية، تفيد بتواجد المتهم بمقتل “عماد ع ح ن” – 35 عامًا، مسجل شقي خطر فئة “أ” مخدرات، مطلوب ضبطه وإحضاره على ذمة عدة قضايا فى أحد شوارع بندر دسوق متخذًا منه مسرحًا لمزاولة نشاطه الإجرامي بالاتجار فى المواد المخدرة.