صحة بورسعيد توضح طرق الوقاية من تسمم الفسيخ وكيفية التعامل مع الاصابة به

ريهام حسن

أوضحت مديرية الشئون الصحية ببورسعيد من خلال الفريق الوقائي التابع لها بعض النصائح و طرق الوقاية مما قد يسببه اكل الاسماك المملحة من اضرار اذا كانت ملوثة بنوع من البكتريا، وذلك قبيل احتفال المواطنين بأعياد الربيع والتي تتميز بأكل الاسماك المملحة (الفسيخ).

وتتمثل طرق الوقاية من تسمم الفسيخ في يجب التأكد من مصدر ومكان شراء سمك الفسيخ والرنجة بحيث تكون معلومة المصدر و تاريخ الصلاحية، الكشف الظاهري سواء شكل ولون سمك الفسيخ او رائحة الفسيخ ما اذا كانت مختلفة عن رائحته المعتاده، تعريض الفسيخ لدرجة حرارة 100 مئوية و لمدة 10 دقائق للتخلص من سموم الفسيخ وليكن في الزيت ، الرنجة او السمك المدخن عامة افضل نسبيا من الفسيخ ، حيث يتم تعريض الرنجة لدرجة حرارة و نسبة ملح كافية لقتل السموم ، لكن ايضا يجب التأكد من مصدر الرنجة وتاريخ صلاحيتها ومظهرها الخارجي.

وبينت المديرية أن أعراض تسمم الفسيخ تحدث خلال 12 إلى 36 ساعة من تناول الفسيخ الملوث والذي يحتوي علي سموم ، وتتمثل في زغللة في العين وإزدواجية في الرؤية،صعوبة في البلع وجفاف شديد بالحلق، ضعف بالعضلات تبدأ بالأكتاف والأطراف العليا وتنتقل إلى باقى الجسم، صعوبات في التنفس ، ثم فشل في وظائف التنفس ، والتي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة .

وفي حالة الاصابة بالتسمم نتيجة تناول الفسيخ او الرنجة او غيرها من الوجبات ،أشارت المديربة الي ضرورة سرعة التوجه الي أقرب مستشفى حكومي أو مركز علاج سموم خلال 24 ساعة من بداية تناول الفسيخ ، حيث يتم اعطاء المصاب مصل مضاد للسم الموجود في الفسيخ وهو عبارة عن ترياق معادل للسم الموجود في الفسيخ او الرنجة و الوحيد المصرح به عن طريق الحقن الوريدي ليتعادل مع جزيئات السم الموجود في الفسيخ ، ويجب ان يعطي للمصاب بالتسمم في اسرع وقت حتي لا تحدث مضاعفات.