احتفالية في مكتبة مصر العامة ببورسعيد لفرقة فوكابيلا بعنوان ” إيد واحدة ” لمحاربة فكر الإرهاب ودعم الجيش المصري

منال الغراز

تحت عنوان ” أيد واحدة ” وفي احتفالية لتأييد الجيش المصري في حربه ضد الإرهاب والفكر المتطرف الذي يهدم بناء الوطن يقدم مركز الإبداع بمكتبة مصر العامة ببورسعيد باكورة أنشطة فرقة ” فوكابيلا Vocapella ” بقيادة المايسترو الدكتور “محمد العشي ” الأستاذ بكلية التربية النوعية وبرعاية الاستاذ ” ممدوح التابعي ” مدير مكتبة مصر العامة ببورسعيد ،وذلك غدا الجمعة 14 أبريل علي مسرح مكتبة مصر العامة ببورسعيد فى تمام السابعة مساءا .
وعن هذه الاحتفالية يشير الأستاذ ” ممدوح التابعي ” علي الرغم من الألام التي نعانيها والجراح التي أدمت قلوبنا علي شهداء ومصابي الوطن ، ولكننا أصحاب رسالة تقوم علي أن الثقافة والفكر هما السبيل الوحيد والأساسي في التخلص من هذا الوجه القبيح للإرهاب وأن تغيير المفاهيم والأفكار الخاطئة والمتطرفة وتوجيهها نحو بناء المجتمع وإثرائه هو هدف مكتبة مصر العامة ، ولهذا كان لابد وأن نتغلب سريعا علي تلك المحنة وأن نعاود مسيرة التثقيف والتنوير وهدفنا الذي طالما حلمنا به ، وكانت هذه الاحتفالية والتي تأتي بعنوان ” إيد واحدة ” وتعبر عن ضرورة اتحاد كل فئات المجتمع في مواجهة الارهاب البغيض ومحاولة تغيير الأفكار العفنة ، وفرقة ” فوكابيلا Vocapella ” هي إحدي فرق مركز الابداع بالمكتبة والذي يشرف عليه مجموعة من المتخصصين والأكاديميين ، وقد تم انشاء هذه الفرقة منذ شهرين ، والفرقة تقدم الموسيقي العربية ولكن بشكل اكاديمي جديد ، وأعتقد أنه يقدم لأول مرة في بورسعيد .

وسوف يتضمن برنامج الاحتفالية عدة أغاني وطنية ودينية وغيرها منها لاإله إلا الله ، وتحيا مصر وحالفين بعون الله ، السلام عليك يارسول الله ، مضناك ، بهية وهناك أغنية جديدة عن الوحدة الوطنية جديدة من ألحان الأستاذ الدكتور ” محمد العشي ” ويغنيها مجموعة من المؤديين المسيحيين .
ومما يذكر أن ” أكابيلا ” هو فن استعراضي سمعي لابصري ،وهو لون يستغني عن المصاحبة الموسيقية للألات ويستعين بدلا منها بالصوت البشري من كل الطبقات ، من السوبرانو الي الباص وهو لون يشكل تجديدا لألوان الغناء المألوف ، ويحتاج دراسة عميقة لعلم الأصوات البشرية ، علم التأليف الموسيقي ” هارموني ” و ” كونتر بوينت ” ، وذلك لفهم طبيعة ومساحة الصوت المؤدي .