مفجر مفاجأة احداث استاد بورسعيد: «ماكنتش متابع التحقيقات»

إسلام الطوانسي
برر محمد نبوي، المتحدث باسم حركة تمرد، خروجه أمس للحديث عن دور القيادي الإخواني صفوت حجازي في مذبحة بورسعيد، بعد صدور حكم بات ونهائي على بعض المتهمين بالإعدام في قضية مذبحة بورسعيد.

وقال “نبوي”، في حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، إنه لم يكن متابعًا للتحقيقات في تلك القضية ولم يكن يعلم قاضي التحقيق المكلف بتلك القضية.

وأضاف نبوي أن كل ما نما إليه من علم حول تلك القضية هو الحكم الصادر بالإعدام على المتهمين في تلك القضية، وهو ما استوقفه وجعله يبدأ في السؤال عن المتهمين في تلك القضية وهل منتمين للإخوان أم لا، وتأكد أن هؤلاء ليسوا منتمين للإخوان إضافة إلى شهادة عماد متعب لاعب النادي الأهلي والتي أكد فيها أن أحد المتهمين كان من بين المدافعين عن اللاعبين وليس ممن اعتدوا عليهم أو على الجماهير.

وأشار إلى أنه عندما استجمع المعلومات التي أثارت لديه الشكوك حول كون المحكوم عليهم بالإعدام لهم علاقة بالإخوان، وهو ما جعله يدلي بشهادته بعد أن ربط بين الأحداث في القضية وتذكره اتصال صفوت حجازي.