بالصور.. النيابة الإدارية تعثر على كلاب وحمار وبيوت ثعابين بمستشفى فى سوهاج

محمود مقبول

كشفت معاينة فريق هيئة النيابة الإدارية لمستشفى جزيرة شندويل بمحافظة سوهاج، أوجه الإهمال والقصور من قبل إدارة وموظفى المستشفى، حيث عثر فريق على حمار وكلاب وبيوت ثعابين بالمستشفى.

 وكان المستشار على رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية قد كلف أعضاء الهيئة فى سوهاج برئاسة المستشار فرج صدقى نائب رئيس الهيئة، وعضوية المستشارين إسماعيل أبوكريشة، وحلمى حسين، ومحمد طايع أبوعقيل، وهشام تمام نواب رئيس الهيئة، وبأمانة سر السيد صابر، وأحمد مصطفى، ومصطفى رمضان، بمعاينة مستشفى جزيرة شندويل، بعد ورود عدة شكاوى من المواطنين بسبب القصور والإهمال من قبل أطباء وممرضى المستشفى.

 وانتقلت النيابة لمعاينة المستشفى، حيث اتضح من خلال معاينة النيابة سوء حالة المستشفى، وتفشى الإهمال بوجه عام، كما اتضح لفريق النيابة سوء حالة النظافة، وسوء حالة الصرف الصحى خارج الأقسام وداخلها.

 كما تبين للنيابة وجود حالة عامة من عدم الانضباط الإدارى، حيت عثر على حمار مربوط داخل المستشفى، بالإضافة إلى وجود عدد من الكلاب الضالة تجوب أروقة المستشفى وتنام بطرقاتها دون تدخل إدارة المستشفى لمنعها وإخراجها، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الجحور الخاصة بالثعابين والزواحف داخل أرضية المستشفى، كما وجدوا أيضًا روث ومخلفات حيوانية داخل فناء المستشفى الخلفى .

 كما رصدت المعاينة أن قوة المستشفى من الأطباء 44 طبيبًا لم يحضر منهم إلا 3 فقط فى مواعيد العمل الرسمية و5 حضروا بعد الساعة التاسعة .

 وبمعاينة قسم الأطفال، وجد فريق الهيئة أنه لا يعمل به إلا غرفة واحدة، وباقى القسم فارغ ولا يوجد به إلا طبيب واحد فقط، وفى قسم الباطنة لا يوجد إلا غرفة واحدة فقط تعمل وباقى الغرف معطلة والأسرة الموجود بكافة غرف المستشفى عليها مراتب ويعلوها الأتربة، وتم تشميع 3 غرف بالشمع الأحمر من بينها غرف العهد وغرف العمليات.

 وكشف التقرير أن المستشفى مكون من 5 طوابق تكلف حوالى 100 مليون جنيه بكل طابق 12 غرفة للمرضى على مساحة 3 أفدنة، لا يعمل إلا بنسبة لا تتجاوز 5% من قوته، وأن هناك أجهزة عمليات معطله بقيمة 12 مليون جنيه لم يتم استخدامها، كما تبين من المعاينة إغلاق غرفة العمليات الخاصة منذ فترة طويلة، وعدم إجراء عمليات بها كبرى أو صغرى، وعدم وجود طبيب مناوب بقسم الأطفال، وخلو جميع الأقسام بالكامل من أى أطباء، وكل الأسرة خالية من الحالات المرضية، وتوجد بعض المستلزمات الطبية معرضة للهواء والتلوث كبعض سوائل المطهرات.

 وكشفت المعاينة أيضًا أن كل وسائل الأمن والسلامة داخل المستشفى معدومة تمامًا وطفايات الحريق غير صالحة وخراطيم المياه غير متواجدة، بالإضافة إلى الصناديق الخاصة بعملة الإطفاء يتم استخدامها سلال للمهملات والزجاجات الفارغة، وتم رصد وجود مخالفات طبية خطرة بفناء المستشفى ملقاة على الأرض.

 ومن جانبه، قال فرج صدقى نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية فى تصريح خاص لـ”بورسعيد اليوم”، أن النيابة سوف تستهدف بؤر الفساد بالمحافظة بقطاع الصحة بصفة خاصة وكافة القطاعات بصفة عامة، وأن النيابة فى انتقالات مستمرة للعديد من المستشفيات، كان أبرزها مستشفى سوهاج التعليمى وأنه على المشرع أن ينتبه إلى وجود قصور فى التشريعات الخاصة بقوانين هيئة النيابة الإدارية بشأن معالجة أوجه القصور والفساد بالمرافق العامة، ويجب على المشرع التدخل لمنح النيابة الإدارية اختصاصات رقابة ومتابعة لكافة المرافق الإدارية.

 ونوه نائب رئيس الهيئة إلى أنه على المسئولين بقطاع الصحة الاطلاع بمسئولياتهم الإنسانية قبل الوظيفية فى معالجة أوجه القصور بالمستشفيات، لاسيما وأن المستشفى التى تم معاينتها اليوم كانت تحت بصر الجميع من المسئولين بالمحافظة.