محافظ بورسعيد : البدء في بناء مسجد وكنيسة في المنطقة المواجهة لمدارس النيل الدولية

 

كتب محمد مسعد
اعلن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد خلال زيارتة للكنيسة الكائدرائية لتقيدم التهنئة للاخوة المسيحين بمناسبة عيد الميلاد المجيد بانة اعتبارا من الغد سوف يتم اتخاذ كافة الاجراءات للبدء في بناء كنيسة ومسجد وكنيسة في المنطقة المواجهة لمدارس النيل الدولية بنطاق حي الضواحي وسوف يتم البدء في العمل وسوف اكون اول المساهمين واضاف بان المجليس التنفيذي للمحافظة في جلستة الماضية قد وافق علي تخصيص قطعة ارض لبناء المسجد والكنيسة بهذة المنطقة لتمثل كياناً للوحدة الوطنية، وتكون بورسعيد أولى المحافظات في ذلك لتحتزي بها المحافظات الأخرى؛ وذلك بعد قرار الرئيس أمس بانشاء أكبر كنيسة ومسجد بالعاصمة الإدارية ليعطي نموذج للتسامح والبناء والأخلاق الكريمة وأكد محافظ بورسعيد أن المصريين نسيج واحد فرعوني قبطي إسلامي لا يمكن أن يتفرق أبداً؛ مشيراً إلى أن رصاصة الإرهاب لا تفرق بين دين مشيرا بان شعب مصر العظيم وجيشنا العظيم وشرطتنا الباسلة قادرة علي القضاء علي الارهاب الاسود واقتلاع جذورة ودحر كل من يحاول بث سمومة بين ابناء الوطن الواحد وقائلاً في نهاية كلمته “المجد لشهداء مصر كلهم .. والعزة والكرامة لمصر كلها”