بيان الأحزاب والقوى السياسية بشأن زيارة رئيس الجمهورية لبورسعيد

received_10207865040051660

بورسعيد : أحمد المحضر

أصدرت الأحزاب والقوى السياسية بشأن زيارة رئيس الجمهورية لبورسعيد بياناً فى هذا الشأن يفيد الآتى.

تشرفت بورسعيد بالزيارة التاريخية للرئيس عبد الفتاح السيسى فى ذكرى إحتفالها بعيدها القومى بإنتصارها على قوى العدوان الثلاثي وتأتى زيارة الرئيس بعد ٥١ عاماً منذ زيارة الرئيس جمال عبد الناصر لبورسعيد فى هذه الذكرى.

وسعدت بورسعيد بالزيارة التى كانت تنتظرها لتخرج منها بقرارات تعيد لها الحياة لأسواقها ومتاجرها ولكن محافظ بورسعيد أبى أن تسعد بورسعيد بوجود فخامة الرئيس فستأثر لنفسه بالحدث ومن قبله بأيام فى بداية إحتفالات المحافظة بالذكرى الستون لعيدها القومى عندما ذهب بمفرده ايضع إكليلا من الزهور على قبر الجندى المجهول لميدان الشهداء دون أن يوجه الدعوة للشخصيات العامة والحزبية ورموز المدينة لحضور الإحتفالية وأصر المخافظ على تكرار هذا التجاهل متعمداً عندما لم يوجه لقيادات الأحزاب لقوى السياسية الدعوة لحضور مراسم إستقبال رئيس الجمهورية فى بورسعيد وإقصاء كل الأصوات الحرة فى المدينة الحرة وفوجئ الشارع البورسعيدى بعرض فيلم تسجيلي عرض فيه إنجازات وأعمال دون أن يتطرق لمطالب ومشاكل تأن منها بورسعيد تعيد لها الحياة والبسمة .

وإعلاء لقيمة ومصلحة الوطن فنحن كأحزاب سياسية سنظل فى إنعقاد دائم لمتابعة توصيات السيد الرئيس التى ذكرها فى كلمته أمام أهالى بورسعيد.

جدير بالذكر وقد وقع على هذا البيان أربعة أحزاب سياسية ببورسعيد عن حزب الوفد محمد كمال الدين جاد وعن حزب حماة الوطن العميد سامح السيد عطوة وعن حزب الحركة الوطنية نجلة على محمد هلال وعن حزب المصريين الأحرار محمد محمود صفا.