غدا الاحد البروفة النهائية لافتتاح مركز بورسعيد الثقافى الترفيهى بمسرحية المصوراتى قبل افتتاحه رسميا فى زيارة الرئيس

fb_img_1482590654881

كتب – محمد الغزاوى

يشهد المركز الثقافى الترفيهى ببورسعيد غدا الاحد 25 ديسمبر البروفة النهائية للافتتاح الرسمى والمقرر خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لبورسعيد خلال ايام بعد تأجيل موعدها المقرر له اليوم
هذا ويشهد اللواء اركان حرب عادل الغضبان خلال بروفة الافتتاح النهائية عرض مسرحية المصوراتى قصة مدينة تأليف عاطف عبد الرحمن بطولة المطرب مدحت صالح و الفنان حمدى الوزير استعراضات الفنان عمرو عجمى
ويشارك فى العرض المسرحى الذى تنتجه المحافظة مايقرب من 68 ممثل وراقص استعراضات من ابناء بورسعيد ويعد العمل الفنى الاكبر الذى يقام على مسرح اوبرا المركز الثقافى
ومن المنتظر ان يتفقد المحافظ خلال البروفة النهائية مطاعم المركز الثقافى عقب تجهيزها و قاعة المؤتمرات و قاعتى السينما و الكافتريات و الحدائق الخارجية
واكدت عدد من المصادر انه تم استحداث وتجهيز جناح رئاسى بالمركز لاستقبال الرئيس وكذا قاعة كبار زوار اعدت لاستقبال الوزراء وكبار رجال الدولة المرافقين للزيارة الرئاسية
هذا ومن المنتظر ان تعيد الجهات الرئاسية المختصة تفقدها لمبنى المركز الثقافى خلال الساعات القليلة المقبلة للوقوف على تلافى جميع الملاحظات التى كانت قد حددتها فى تقرير رفع الى الرئاسة واكدتها زيارة المهندس ابراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية لبورسعيد الاربعاء الماضى للوقوف على القرار النهائى لزيارة الرئيس للمركز الثقافى من عدمه
واكدت عدد من المصادر ان الرئيس عبد الفتاح السيسى وضع استراتيجية واضحة لكافة المشروعات التى سيقوم بافتتاحها بان يتم فحص اعمالها بالكامل من خلال الاجهزة الرقابية السيادية واعداد تقارير وافية عنها وتحديد صلاحيتها وجاهزيتها قبل افتتاحها من عدمه
يذكر ان الرئيس كان قد قرر زيارة محافظة بورسعيد وتحدد للزيارة اليوم السبت غير ان تقارير الاجهزة السيادية و الجهات الرئاسية المختصة اقرت بارجائها لوجود عدد من الملاحظات يجب تلافيها قبل الزيارة اكدها المهندس ابراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية عند زيارته الاربعاء الماضى لبورسعيد لمناظرة ملاحظات تقارير تلك الجهات
وتعد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى اول زيارة رسمية لرئيس جمهورية يشارك البورسعيدية احتفالهم بالعيد القومى منذ اخر زيارة بهذا الحدث وكانت للرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1964.