بالصور..عبد الحكيم عبد الناصر يبكى تاثرا بهتافات البورسعيديه اثناء ازاحه الستار عن تمثال والده

fb_img_1482534183030

كتابه وتصوير : حامد موسى
لم يتمالك عبد الحكيم عبد الناصر نجل الزعيم الراحل جمال عبد الناصر دموعه وبدا عليه التاثر الشديد اثناء الاحتفال بازاحه الستار عن تمثال والده بميدان المحكمه ببورسعيد عندما هتفت جماهير بورسعيد باسم الزعيم الراحل وراحت تردد  ناصر ناصر ناصر  ناصر ياحبيب الكل فى استعاده من الجماهيرلاجواء الستينات حينما كان الرئيس الراحل يحرص على زياره المدينه سنويا احتفالا بعيدها القومى وانتصارها على قوى العدوان الثلاثى ولم يقم بعدها اى رئيس بزياره المدينه خلال عيدها القومى وقد التف المواطنين حول نجل الزعيم الراحل واحاطوه بمظاهره ترحيب وردد احدهم عباره (اللى خلف مامتش) فى اشاره اليه والى والده كما حرصوا على التقاط الصور التذكاريه امام التمثال الخاص بالزعيم الراحل واطلقت النساء الزغاريد وعبارات الشوق الى استعاده ايام الزعيم الراحل كما عزفت الموسيقى العسكريه الالحان الوطنيه وقد اكد عبد الحكيم عبد الناصر نجل الزعيم الراحل خلال الاحتفاليه انه يعجز عن التعبير عن مشاعره وسط هذه الحفاوه والمشاعر التى يبديها المواطنون فى حب الرئيس عبد الناصر مشيرا بان هؤلاء المواطنون الذين يلتفون حول تمثال الزعيم عبد الناصرهم ابناءه واحفاده واضاف ان الرئيس الراحل كان يحب هذه المدينه بشكل خاص لانها استطاعت ان تنتصر على العالم كله فى 56 ولانها بلد الصمود والتحدى مشيرا الى الاراده القويه لابناء بورسعييد فى التصدى لكل قوى البغى والعدوان والارهاب التى تريد تدمير مصر فى الماضى والحاضر معا وكان اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد يرافقه عبد الحكيم عبد الناصر نجل الزعيم جمال عبد الناصر قد قام بازاحه الستار عن تمثال الزعيم الراحل جمال عبد الناصر والذى اقيم بميدان المحكمه بشارع محمد على تخليدا لذكرى الزعيم الراحل كما رافق المحافظ فى حفل الافتتاح اللواء احمد عبد الله محافظ بورسعيد الاسبق والبحر الاحمر حاليا الى جانب سليمان وهدان وكيل مجلس النواب وعدد من اعضاء المجلس عن المحافظه ومصطفى بكرى النائب والكاتب الصحفى والقيادات التنفيذيه والاعلاميه بالمحافظه وجمهور غفير من المواطنين.