المجتمع المدنى و تنشيط السياحة فى حلقة نقاشيىة بمركز النيل للاعلام ببورسعيد

received_1807569486169438

كتبت سماح حامد
فى اطار اهتمام الهيئة العامة للاستعلامات برؤية مصر 2030 سياحيا عقد مركز النيل للاعلام ببورسعيد حلقة نقاشية بعنوان ” المجتمع المدنى و تنشيط السياحة ببورسعيد ” و صرحت الاعلامية مرفت الخولى مدير مجمع اعلام بورسعيد انه حاضر خلال الحلقة النقاشية الدكتورة اعتماد سليمان استاذ بالمعهد الفنى للسياحة والفنادق و الدكتورة احسان عبدالله استاذ بالمعهد العالى للخدمة الاجتماعية و ان النقاش دار حول ن التنمية السياحية فى مصر هى جزء لا يتجزا من استراتيجية التنمية الاجتماعية و الاقتصادية التى من المفترض ان تاخذ مكانها فى التخطيط القومى و المحلى كقطاع مهم وفاعل فى تحقيق التنمية الشاملة الا ان التحدى الاكثر هو بلا جدل تحدى التنمية بمفهومها الشمولى و التى لن تتحقق الا بحشد كل طاقات المجتمع وتفعيل قواه و دمجها .
و يعتبر القطاع السياحى من اهم القطاعات الاقتصادية و الاجتماعية التى تحتاج الى تحشيد جهود القطاعات العامة و الخاصة و الاهلية لخططها التنموية خاصة ان هذا القطاع يساهم فى توفير احتياجاتها و سد نفقاتها و تعتبر محافظة بورسعيد ذات مواصفات سياحية من حيث الموقع و المواصفات و لكنها تحتاج لبعض التنشيط السياحى .
تمت الاشارة الى اهمية مشاركة مؤسسات المجتمع المدنى فى التنمية السياحية خاصة ان الحكومات المتعاقبة لم تستطع ان تحل وحدها مشاكلها و ازماتها السياحية كلها و انه بات من الضرورة ان يسهم المجتمع المدنى بكل مؤسساته من نقابات و جمعيات فى حل هذه المشاكل لان المجتمع المدنى يعتبر الذراع الايمن للحكومات ليس فقط فى عملية التنمية ولكن ايضا فى تعبئة موارد و طاقات معطلة سواء اقتصادية ام بشرية و اشراك مختلف فئات المجتمع فى هذه العملية .الا ان المجتمع المدنى يحتاج الى مزيد من التطوير و التثقيف و الوعى السياحى و هذا يعود بالطبع الى ضعف المؤسسات و الجمعيات العاملة فى هذا المجال رغم تواجدها و انتشارها الا ان هذه الجمعيات تبقى فى اطارها الاهلى و لم ترق الى العقلية المدنية القائمة على الانفتاح الفكرى و الثقافى باستثناء بعض الجمعيات التى تقوم باستحداث المشروعات ذات البعد التنموى بعيدا عن المصالح السياسية حيث تبنت برامج و مشروعات تنموية و سياحية مختلفة احدثت حراكا محليا اسهمت بدفع عملية التنمية .
كما تم عرض بعض الافكار و المقترحات لتطوير و تنشيط السياحة فى مصر بشكل عام و بورسعيد بشكل خاص بالتأكيد على ان السياحة تحتاج دائما الى الاعلام الذى يبرز المعالم السياحية و الاثرية فى مصر حيث نحتاج لافكار غير تقليدية لجذب السائحين . و تشجيع المصريين بالخارج على الدعوة لزيارة مصر بالتنسيق مع هيئة تنشيط السياحة مع الاهتمام بتقديم العروض الثقافية و الفنية و دعوة زعماء و نجوم العالم للحضور و استحداث اساليب جديدة للجذب السياحى مثل البطولات الرياضية مع تشجيع الاستثمارات فى القطاع السياحى .
مع تشجيع الشباب على العمل التطوعى و تكوين جمعيات شبابية اهلية ليكون لهم دوار اساسى فى التنمية و تفعيل الدور الرقابى و تكوين حلقة وصل لتوصيل مشكلات المجتمع بشكل افضل و عرض الحلول و العمل على تنفيذها .
وتمت مطالبه عامة من الحضور باعادة فتح المتحف القومى ببورسعيد وعرض انشطة المجمع الثقافى الذى افتتح مؤخرا مع تصميم برنامج سياحى للزائرين من خارج المحافظة يتناسب مع الامكانيات السياحية الرائعه بها