تجديد حبس مصور «صور حلب الدموية» بمدخل بورسعيد 15 يوما

received_1253438091362269

received_1253438311362247

زيزي إبراهيم

قررت المحكمة الابتدائية في محافظة بورسعيد برئاسة المستشار أحمد يسرى، تجديد حبس الشخص ‏المتهم في قضية تصوير طفلة بشكل “دموي” غير حقيقى بين رمال وطوب في مدخل قناة السويس داخل بورسعيد ‏على أنها في مدينة حلب بسوريا 15 يومًا على ذمة التحقيقات.‏

وتعود أحداث الواقعة عندما انتشرت صور على فيس بوك تظهر فيها فتاة ترتدي ملابيس بيضاء ويدها ملوثة ‏بالدماء وبيدها “شاش”، وتظهر في خلفية المشهد أطلال منزل متهدم سبق صدور قرار إزالة بشأنه، لنشرها عبر ‏صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، والكتابة عليها بأنها مظاهر من مدينة حلب.

وكانت قوات الإدارة العامة لتأمين المجرى الملاحى لقناة السويس قد ضبطت كل من”م.ال.م، 25 عاما، و”م.ح.م”، ‏‏22 عاما، و”سياف.أ.ع”، 22 عاما، و”مصطفى.أ.ع”، 21 عاما، مصور فوتوغرافي، و”س.م.ع”، 44 عاما، وبرفقتهم ‏الطفلين “رغد” 12 عاما، و”سيف”، 8 أعوام، أثناء قيام المصور بافتعال مشهد للطفلة السالف ذكره.

وبمجرد أن تم ضبط المذكورين أمر أحمد البلاسى، مدير نيابة الجنوب ببورسعيد، بإخلاء سبيل سائق السيارة بضمان ‏محل الإقامة، والسيدة بكفالة ثلاثة آلاف جنيه، والمتهمين الآخرين بكفالة ألف جنيه لكلًا منهما، وتسليم الطفلين لولى ‏أمرهما بعد أخذ التعهد عليه بحسن رعايتهما، وحبس المصور “مصطفى.أ.ع” 4 أيام على ذمة التحقيق قبل أن يتم ‏تجدديها إلى 15 يومًا.‏