قابيل يوافق على إعادة تسعير أراضى الرسوة ببورسعيد

41540b7e-7735-4e95-9f15-c430bdf76dcc

«التنمية الصناعية» توزع استمارات استطلاع رأى على المستثمرين

أمانى العزازى

وافق المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، على إعادة تسعير 106 قطعة أرض، طرحتهم هيئة التنمية الصناعية بمنطقة الرسوة، جنوب بورسعيد، بعد عدول الشركات، وصغار المستثمرين عن التقدم بعروضهم المالية، والفنية.

كانت «المال» قد كشفت فى أغسطس الماضى، عن غضب بين مستثمرى بورسعيد نتيجة إرتفاع أسعار بيع الأراضى إلى 1100 جنيه للمتر، ضمن كراسة الشروط التى طرحتها الهيئة لاستغلال 106 قطعة أرض، بمساحه إجمالية 400 ألف متر مربع، لإقامة مشروعات صغيرة فى مجالات الصناعات الغذائية، والهندسية، والكيمائية، والغزل والنسيج.

وقال المهندس سعيد إبراهيم، مستشار رئيس هيئة التنمية الصناعية ،إن وزير الصناعة وافق على إعادة التسعير، بعد إحجام مستثمرى بورسعيد عن التقدم، إذ لم يتقدم للأراضى سوى 25 مستثمراً من إجمالى 250 رجل أعمال سحبوا كراسةالشروط.

من جانبه قام مستشار رئيس هيئة التنمية الصناعية، بتوزيع استمارات على عدد من صغار مستثمرى بورسعيد، لمعرفة مقترحاتهم حول الشروط المالية، والفنية، المناسبة.

يلزم قانون الاستثمار الجهات الحكومية بتسعير أراضيها من خلال 4 جهات، هى هيئة الخدمات الحكومية، وهيئة المجتمعات العمرانية، واللجنة العليا لتسعير أراضى الدولة، وهيئة المساحة،ومنح القانون الحق لجهات الولاية فى إعادة تسعير الأراضى، فى ضوء الشروط الفنية، والمواصفات التى يتم تحديدها.

وتتبع المنطقة الصناعية بالرسوة، هيئة التنمية الصناعية، وتقدر مساحتها بنحو 356 فداناً، ومن المستهدف إقامة سلسلة من المشروعات الصناعية للشباب، وكان اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، قد طالب بمد الجدول الزمنى لتقسيط الأراضى على صغار المستثمرين،وأكد أن المبالغ التى طلبتها هيئة التنمية الصناعية مبالغ فيها.