مبادرة معاً نرتقى ببيئة أفضل لمجمع اعلام بورسعيد بمدرسة على بن أبي طالب الاعدادية بنين

received_1167522306674974

received_1167522310008307

received_1167522316674973

received_1167522313341640

كتب : نيفين بصلة

عقد صباح اليوم مجمع اعلام بورسعيد بمدرسة على بن ابى طالب الاعدادية بنين بالتعاون مع الادارة العامة لشئون البيئة و ادارة التربية البيئية والسكانية بمديرية التربية والتعليم وتحت رعاية السيد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد لتنفيذ برنامج توعوى لرفع الوعى البيئى لطلبة المدارس مع الاشراف على مراعاة النظافة العامة بالمدارس و التهويه الجيدة للفصول الدراسية و ذلك فى اطار المراجعة البيئية للمدارس.

وبحضور الاستاذة عنايات فرج مدير عام الادارة العامة لشئون البيئة و الاستاذة عائشة محمد شهدة والاستاذة ايمان أمين الغضبان من ادارة التربية البيئية والسكانية بمديرية التربية والتعليم و الاستاذة اسماء غربية مسئول التوعية بادارة شئون البيئة .

واستهلت اللقاء الاستاذة عنايات فرج بأهمية الحافظ على سلامة البيئة من التلوث وخصوصا البيئة المحيطة بالانسان من ماء وهواء وتربة التى يعيش به كل كائن حى .
وأشارت الى دور الانسان فى الحفاظ على سلامة البيئة كالحرص على نظافة المكان الذي يعيش فيه سواء أكان بيته أو مدينته لأن النظافة أساس كل تقدم ورقي وعنوان الحضارة ومظهر من مظاهر الإيمان ، وأيضا العمل على زراعة ما حوله من فراغات بالزهور وغيرها، وتزيين المنزل وما حوله بالأشجار والنباتات، وتعليم الأبناء المحافظة على الأشجار والزهور والنباتات الموجودة في الأماكن العامة والخاصة.

وأكدت على التخلص من القمامة بطريقة سليمة لمنع انتشار الأمراض ونقل العدوى فلا يجب وضعها أمام المنزل أو خلفه حتى لا تكون عرضة للعبث فتتناثر بصورة تتجمع عليها الحشرات فتشوه صورة البيت وتضر أهله وكذلك الحرص على عدم إلقائها من الشرفات والنوافذ بل وضعها في حاويات مغطاة وإخراجها في المكان المخصص لها في مواعيدها.

وأهمية الفصل للمخلفات الصلبة كالأوراق والصناديق وقطع القماش القديمة والزجاجات الفارغة والعلب المعدنية عن بقايا الطعام التي أصبحت من أهم مصادر التلوث لأن تراكمها وتجمع المياه حولها يجعلها مرتعًا للحشرات والميكروبات ومصدرًا للرائحة الكريهة.
وأيضا اشارت على اهميئة الحرص في التعامل مع المياه وعدم الإسراف في استخدامها وكذلك عدم تلويثها بإلقاء القاذورات فيها.
والعمل على نشر الوعي البيئي بين الأبناء لتوسيع آفاقهم ومداركهم وكذلك نشر هذا الوعي بين الجيران والأقارب وتوجيه النصح والإرشاد لهم والتعاون على مواجهة هذا الخطر لما فيه صالح الفرد والمجتمع بل والعالم أجمع.

وفى ختام اللقاء أوصت الندوة على تفعيل دور جماعة التربية البيئة والسكانية بالمدرسة للعمل على رفع الوعى لدى أبنائنا الطلابة والطالبات وحثهم على المشاركة فى الانشطة التى تخدم البيئة والمجتمع الذى نعيش فيه .

صرحت بذلك الاعلامية مرفت الخولى مدير عام مجمع اعلام بورسعيد .