شركة فنلندية هندية تدرس إنشاء مشروع لإنتاج آلات زراعية بـ40مليون دولار

8201621123443342

كتب إسلام سعيد

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن شركة ماهيندرا آند ماهيندرا الفنلندية/ الهندية العاملة فى مجال تصنيع السيارات والآلات الزراعية تدرس إنشاء مشروع جديد لتصنيع المعدات والآلات الزراعية المستخدمة فى حصاد الغلال باستثمارات تصل إلى حوالى 40 مليون دولار بالمشاركة مع إحدى الشركات المصرية سواء حكومية أو قطاع خاص.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير كيراس ڤاكهاريا نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، حيث تناول اللقاء إمكانية إنشاء مشروع مصرى هندى فنلندى مشترك لإنتاج الآلات الزراعية فى مصر.

وقال الوزير، إن شركة ماهيندرا تعد واحدة من العلامات التجارية الرائدة فى مجال تصنيع الآلات الزراعية فى العالم، مشيراً إلى أن قيام الشركة بإنشاء مشروع لها فى مصر يمثل نقلة كبيرة لصناعة الآلات الزراعية فى مصر، ويتيح إمكانية استخدام التكنولوجيات المتقدمة فى المجال الزراعى فى مصر، وهو ما ينعكس إيجابيا على تحسين الإنتاجية وتقليل الفاقد بمعدلات كبيرة.

وأضاف أن الشركة تدرس أيضاً فتح مكتب تمثيل لها بالقاهرة للمتابعة والإشراف على أعمال الشركة فى مصر ودول شمال أفريقيا.

وأوضح قابيل أن هناك عددا كبيرا من الميزات التنافسية ستتمتع بها الشركة حال بدء استثماراتها فى مصر تتضمن السوق الداخلى الكبير والموقع اللوجيستى المتميز لمصر، فضلاً عن إمكانيات نفاذ منتجاتها لعدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية، وذلك وفقاً لاتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وهذه الدول والتكتلات، لافتاً إلى أن هناك مباحثات قد بدأت منذ فترة مع الجانب الروسى لإنشاء مشروعات فى مجال إنتاج المعدات الزراعية، وذلك ضمن المشروعات التى ستتضمنها المنطقة الصناعية الروسية المزمع إنشاؤها بمنطقة شرق بورسعيد.

ولفت الوزير إلى أنه يجرى حاليا ترتيب زيارات لمسئولى الشركة إلى عدد من الشركات المصرية العاملة فى مجال إنتاج المعدات الزراعية للتعرف على الإمكانات التصنيعية المتاحة فى مصر فى هذا المجال.

ومن جانبه قال كيراس ڤاكهاريا، نائب رئيس مجلس إدارة شركة ماهيندرا، إن الشركة تعد إحدى كبرى الشركات العالمية العاملة فى مجال تصنيع السيارات والمعدات الزراعية والخدمات المالية والخدمات اللوجيستية وتكنولوجيا المعلومات ومشروعات البنية التحتية، مشيراً إلى أن الشركة تسعى جاهدة لإنشاء مشروعات استثمارية لها بالسوق المصرى بالتعاون مع شركات مصرية رائدة فى مجال الآلات والمعدات.

وأضاف ڤاكهاريا أن الشركة لديها استثمارات بقيمة 70 مليار دولار فى عدد كبير من دول العالم مشيراً إلى أن الشركة أنشأت مشروعاً لها لإنتاج الآلات الزراعية بالجزائر، وتسعى لإنشاء مشروع آخر لها فى مصر بهدف ضمان وصول منتجاتها لأسواق القارة الأفريقية بسهولة والاستفادة من السوق المصرى الواعد.

وأضاف أن الشركة توفر التكنولوجيات الصناعية المتقدمة، كما تقوم بعمليات التدريب للعمالة، مشيراً إلى أنها تستخدم فى صناعاتها مكونا محليا يتخطى الـ50%، لافتاً إلى أن مشروع الشركة فى مصر يخدم عددا كبيرا من الصناعات المغذية، فضلاً عن إحداث نقلة تكنولوجية كبيرة للزراعة فى مصر.