تقرير إيطالي: تسجيلات هاتف ”ريجيني” تكشف تفاصيل جديدة حول مقتله

2016_7_31_21_0_26_186

زعمت قناة تلفزيونية إيطالية أن سجلات الهاتف أظهرت أن ضباط شرطة في مصر تتبعوا طالب الدكتوراه الإيطالي جوليو ريجيني الذي اختفى أواخر يناير الماضي وعثر على جثته على جانب أحد الطرق مطلع فبراير الماضي.

ونقلت قناة “لا 7” -ومقرها روما- عن مصادر مجهولة قولها إن تسع تسجيلات هاتفية تؤكد أن ريجيني كان متبوعًا في محطة مترو بالقاهرة من قبل خمس أو ست ضباط شرطة في اليوم الذي اختفى فيه في 25 يناير 2016.

كما زعم تقرير القناة أن سجلات الهواتف كشفت أن أحد ضباط الشرطة كان على طريق مزدحم يؤدي إلى الإسكندرية (طريق القاهرة-الإسكندرية الصحراوي) الذي عثر على أحد جوانبه على جثة ريجيني وعليها علامات تعذيب.

ورفض الادعاء الإيطالي تأكيد أي من هذه المعلومات.

ونفت وزارة الداخلية مرارًا أي صلة لها بمقتل ريجيني.

وألقت الشرطة على عصابة من أربعة أفراد وقتلتهم مع سائق بعد فترة، وقالت إنها عثرت على متعلقات ريجيني في منزل أحد أفراد العصابة.

وتوترت العلاقات بين القاهرة وروما إثر الحادثة.