بالصور.. ’’ فرحة أولادنا ’’ للكامب نو ببورفؤاد بمشاركة 120 طفل….الحضور يشيدون بالمهرجان…والقائمون عليه ’’نسعى لاكتشاف المواهب وتأهيلهم ’’

FB_IMG_1467459447216

تقرير: زيزي إبراهيم
تصوير : محمد عصام

نظمت أكاديمية ” الكاب نو ” لكرة القدم المهرجان الثاني للطفل بمدينة بورفؤاد اليوم الجمعة تحت عنوان ” فرحة أولادنا ” بالتنسيق مع نقابة المعلمين واللجنة النقابية للمعلمين ببورفؤاد، وإدارة بورفؤاد التعليمية و ائتلاف أهالي مدينة بورفؤاد و وذلك بحضور 120 طفل من مدارس المدينة.

شارك في حضور المهرجان النائب أحمد فرغلي عضو مجلس النواب عن بورسعيد و المهندسة هناء الشربيني رئيس مجلس مدينة بورفؤاد، والدكتور على أبو سمرة مدير عام مديرية الشباب والرياضة بالمحافظة ، و محمود أبوزهرة وكيل المديرية للرياضة، و أحمد تاج الدين رئيس اللجنة النقابية للمعلمين و جمال نوفل المدير التنفيذي لمنطقة بورسعيد لكرة القدم ، بجانب نخبة من ألمع نجوم الرياضة وقيادات التربية والتعليم والقيادات التنفيذية ببورفؤاد و لفيف من إعلامي وصحفي المحافظة.

بدأت فعاليات المهرجان عصر اليوم بمباريات بين طلاب المدارس بمشاركة طلاب الأكاديمية في جو من المودة والألفة بين الجميع ، وارتدي جميع الأطفال زى موحد خلال المباراة وعقب ذلك تم تنظيم إفطار جماعي للأطفال ولجميع الحضور .

ومن جانبهم قام المسئولون عن تنظيم المهرجان بتكريم جميع الطلاب المشاركين فى مباريات كرة القدم وقاموا بتسليم الفريق الفائز كأس المهرجان ، كما قاموا بتكرم أفضل هداف وأفضل حارس مرمي ، وقاموا بتسليم الجميع دروع التكريم والميداليات .

وقال رضا كراوية رئيس أكاديمية ” الكامب نو” أن الأكاديمية تحرص دائما على المشاركة في الأنشطة المجتمعية من أجل رسم الابتسامة على وجوه الأطفال وذلك باستخدام إمكانيات الأكاديمية في المحافل الرياضة ، منوها بأن الأكاديمية دائما تستهدف الناشئين لثقل مواهبهم من خلال وجود كوادر من المدربين بالأكاديمية على درجة عالية من الكفاءة .

وأضاف احمد صلاح المدير التنفيذي لأكاديمية “الكامب نو” بأن الأكاديمية قد نظمت قبل ذلك مهرجان أخر كان بمناسبة عيد بورسعيد القومي الماضي وقد شارك فيه 70 طفل من أطفال مدارس بورفؤاد من أجل إدخال السعادة إلى قلوبهم وقد لاقي المهرجان الأول نجاح وترحاب كبير من أهالي المدينة وأولياء الأمور على حد السواء.

واستكمل المدير التنفيذي لل” كامب نو ” الأكاديمية تسير على نهج توفير بيئة رياضية سلمية من ملاعب وإمكانيات ومدربين لتحقيق أفضل رعاية للموهوبين من اجل إعداد جيل جديد من المواهب الرياضية والكوادر تستعين بهم الأندية الكبرى داخل بورسعيد وخارجها.

كما أشاد ” أبو سلطان” أحد رعاة المهرجان بما شاهده من تنظيم ومن مباريات بين الأطفال قائلا ” ذلك المهرجان فخرا لمدينة بورفؤاد بأكملها وبالأخص ما ظهر بوضوح من تعاون بين الجهات التنفيذية والشعبية والمتطوعين من أجل هدف واحد وهو إنجاح ذلك اليوم وتقديم خدمة متميزة للأطفال لإسعادهم “

وعلى صعيد أخر أبدي إبراهيم رجب رئيس إئتلاف أهالى مدينة بورفؤاد سعادته الكبيرة لاستمرار المشاركات الناجحة للائتلاف في جميع المحافل المجتمعية التي تشهدها مدينة بورفؤاد في جميع مجالات الخدمة المجتمعية والمجتمع المحلي ، متمنيا أن تساهم جميع الكيانات بالمدينة لتقديم خدمة أفضل للمواطنين دائما في ظل التضافر بين الجهود الشعبية والتنفيذيين والذي وصفه بأن السبب الرئيسي للنجاح.

كما أشاد الكابتن وليد أبو عماره المدير الفني للبطولة بالمستوى الفني الذي ظهر به الأطفال خلال المباريات والأداء المميز لهم ، منوها بأنه قد ظهر خلال البطولة أكثر من لاعب بمستوي متميز .

وتابع ” أكاديمية الكامب تسعي بأن يكون أكبر عدد من قوام الأطفال المشاركين فى المباريات من الأطفال الموهوبين الغير مقيدين بأندية ، كما أن منظمي البطولة سعوا لاكتشاف مواهب جديدة لثقلها رياضيا بمعرفة مدربين الأكاديمية الأكفاء وذلك حرصا على الدور الخدمي للأكاديمية والذي تهتم به أكثر من الدور الربحي لاكتشاف الموهوبين من أبناء المدينة وتدريبهم وتقديمهم للأندية الكبرى”

وعلى صعيد أخر كرمت إدارة أكاديمية الكامب نو لكرة القدم والمهندسة هناء الشربيني رئيس مجلس مدينة بورفؤاد المسئولين والمنظمين للمهرجان ، بجانب تكريم الإعلاميين والصحفيين ومراسلي المواقع الإخبارية الذين شاركوا فى تغطية اليوم وتم تسلميهم جميعا درع التكريم.

ومن جانبهم أثني جميع الحضور من قيادات تنفيذية وإعلاميين وصحفيين وقيادات شعبية على تنظيم مهرجان ” فرحة أولادنا ” الذي نظمته الأكاديمية اليوم لرسم ابتسامة على وجوه الأطفال ، وتوجهوا بالشكر والتقدير لكل من ساهم في ذلك المهرجان والذي اتسم بالتنظيم الملحوظ.