تطوير أرض المعمورة باستثمارات 22مليار جنيه وتعديل المخطط الاستيراتيجي لبورسعيد

FB_IMG_1462955571650

كتب محمد العربى منصور

ناقش المجلس التنفيذي لمحافظة بورسعيد برئاسة اللواء عادل الغضبان مقترح تطوير الجزء الشمالي الشرقي من المحافظة سياحياً وذلك علي عدة مراحل زمنية ، تبدأ بتطوير أرض المعمورة والتي تبلغ مساحتها81 ألف م2 كمرحلة أولي .
وأعلن محافظ بورسعيد عقب عرض المخطط المبدئي لتطوير أرض المعمورة أن هناك استثمارات ضخمة لرجال أعمال ومستثمرين كبار ستدر ربح قيمته 22 مليار جنيه للدولة والمحافظة عقب تطوير المنطقة، مؤكداً علي أنه سيبني بالمنطقة برج عملاق يبلغ ارتفاعه 72 م يظهر للبواخر والسفن العابرة بقناة السويس كواجهة مشرفة بمدخل مصر في الاتجاه الشمالي الشرقي.
وفي سياق آخر وافق المجلس التنفيذي للمحافظة علي مقترح مجلس إدارة النادي المصري بتطوير حديقة مبارك واستغلالها كمنظومة اجتماعية رياضية دون تخصيص الأرض ، وأوضح محافظ بورسعيد أن الحديقة ستشمل بعد تطويرها إنشاء ملعب رياضي أساسي و2 احتياطي وسيخصص ثلثها كحديقة للطفل ، وأعلن أنه سيتم افتتاحها قبل شهر رمضان المعظم.
وبحث المحافظ مع المجلس تطوير المتحف المصري ببورسعيد والذي يقع بمدخل المحافظة ووجهتها أمام السائحين بأغلي منطقة بالعالم ويعد أحد عوامل وضع بورسعيد علي خريطة السياحة العالمية، حيث وافق علي مشاركة المحافظة لوزارة الآثار واعطاء الفرصة للمستثمرين في التمويل والبدء في أعمال التطوير ، كما اقترح النائب أحمد فرغلي بأن يخصص جزء بأرض المتحف لاقامة أنشطة متخصصة للسياح كبازارات سياحية تستغل لتشغيل الشباب الحاصلين علي مؤهلات عليا متخصصين بهذا المجال  أو مطاعم وغيرها من الأنشطة التي تدر دخل للمحافظة.
كما ناقش المجلس البدء في إجراءات تحديث وتعديل المخطط الاستيراتيجي والحيز العمراني لمحافظة بورسعيد والذي تم اعتماده في 2015م ، وذلك باضافة أراضي للمخطط سواء جنوب المحافظة أو غربها لاعادة استخدامات الأراضي داخلها وتغييرها بما يتفق مع الرؤية المستقبلية للمحافظة والاستخدام الامثل لها.