عودة حركة التداول على 7 أرصفة بميناء شرق بورسعيد بعد الإفراج عن السفينة «كوسكو» والسيطرة على حادث «الحريق»

29b77d5c-50c1-4a63-8b4f-f1b1c073bdaf

بورسعيد – أمانى العزازى:

عاودت محطة حاويات شرق بورسعيد العمل بكامل طاقتها، بعد انتهاء شركة قناة السويس الدولية، المشغل الرئيسى لها، من أعمال إزالة آثار الحريق الذى نشب فجر الثلاثاء الماضى على أحد الأرصفة، جراء اصطدام السفينة «كوسكو هوبت» الصينية، بونش رصيف، أثناء مناورتها للخروج من الميناء، بعد انتهاء أعمال الشحن والتفريغ.

وقال هانى النادى، رئيس قطاع العلاقات العامة والحكومية بشركة قناة السويس للحاويات، إن حركة التداول عادت إلى معدلاتها الطبيعية، على 7 أرصفة، من إجمالى 8 أرصفة.

وأشار إلى أن الرصيف 7، الذى شهد الحادث، واندلاع الحريق بـ37 حاوية، مايزال خارج الخدمة، انتظارا لمعاينة فريق من الأدلة الجنائية، واستكمال التحقيقات بمعرفة النيابة والخبراء المختصين.

وأوضح أن إجمالى الأوناش العملاقة، التى تعمل بكامل طاقتها على أرصفة المحطة، تصل إلى 12 ونشاً، فى حين خرج ونش واحد من الخدمة بعد تعرضه للدمار جراء الحادث، وكان من المقررإجراء عمليات صيانة له بالصين قبل وقوع الحادث، فيما يجرى حالياً أعمال الصيانة، والمراجعة الفنية، لـ7 أوناش، للتأكد من سلامتها.

يذكر أن ممثلى نادى الحماية والتعويض الدولية بلندن، توصلوا إلى صيغة اتفاق بقضى بإصدار خطاب ضمان، تتعهد فيه الحكومة الصينية ممثلة فى شركة «كوسكو»، بسداد قيمة الخسائر المادية التى أحدثتها السفينة، وأفرجت بمقتضاه هيئة قناة السويس عن السفينة.

وأرجع «النادى» أسباب تأخر التقدير المبدئى للخسائر، الى استمرار أعمال التبريد للحاويات المشتعلة، التى تحتوى على مادة «ppc» البلاستيكية، التى تحتفظ بدرجات الحرارة لفترة طويلة، ومن المنتظر أن يبدأ اليوم – الأحد – فريق فنى من الغطاسين المحترفين، بأعمال الاستكشاف البحرى للخسائر، التى لحقت بالرصيف.