بورسعيد الزراعية خطوة علي طريق التنمية الحقيقة !!

download (1)

صورة أرشيفية

تقرير: ريــهام حسن
“بورسعيد” حين يتردد اسمها يتبادر إلي الأذهان عظمة نشأتها و تاريخها الباسل إلا أن النظرة إليها خلال العقود الماضية اقتصرت علي كونها بلد المنطقة الحرة وارتباط أهلها الوثيق بالنشاط التجاري ، والحقيقة أن هناك أنشطة اقتصادية أخرى واعدة لا يعرف بها الكثيرون إنطلقت منها المحافظة لتشق طريقها نحو تنمية شاملة وحقيقية وأحدها “المحور الزراعي”.
وفي هذا الصدد يقول المهندس محمد إبراهيم خليل وكيل وزارة الزراعة ببورسعيد أنه فى ضوء الإستراتيجية الطموحة للاستفادة الكاملة بالمساحة الزراعية بالمحافظة  والتي تمثل 42%من مساحتها الكلية ، يمكننا أن نعد التنمية الزراعية ركيزة أساسية للتنمية بالمحافظة .
وأوضح أنه يعود الفضل لأحد أهم المشروعات العملاقة في مصر وهو “ترعة السلام” فى إنجاح هذا المخطط ، حيث أن المستهدف منها زراعة حوالي 420 ألف فدان نصيب بورسعيد منها 135 ألف فدان مقسمة على النحو التالي 85 فدان جنوب المحافظة بما يعادل 357 كم2 من اجمالي 840 كم2 من المساحة الكلية ، و 50 فدان شرق بورسعيد بما يعادل 210 كم2 من اجمالي 511 كم2.
وأضاف “خليل” أنه قد روعي في استيراتيجة 2030 م للتنمية الزراعية بالمحافظة تنوع المحاصيل مع مراعاة موائمتها لطبيعة الأرض المستصلحة حديثا و الإحتياجات الفعلية للمحافظة ، ومنها الأرز وبنجر السكر حيث تم الاكتفاء الذاتي من محصول الأرز بالمحافظة ،وتحقيق حوالي 86% من الاكتفاء الذاتي بمحصول القمح.
وأوضح وكيل وزراة الزراعة ببورسعيد أن أهم المحاصيل المنزرعة للموسم الشتوي (2015/2016) بالمحافظة  “القمح” ويزرع علي مساحة 10 آلاف و267 فداناً ويصل متوسط انتاجه علي الفدان الواحد 18 أردباً ، “الشعير” ويزرع علي مساحة 2619 فداناً ويبلغ متوسط انتاج الفدان 1405 أردباً ، “البرسيم” علي مساحة 12 ألفاً و436 فداناً بمتوسط انتاج الفدان 20 طناً ، “الفول البلدي” علي مساحة 368 فداناً بمتوسط انتاج 7 أردب للفدان الواحد ، “بنجر السكر” علي مساحة 29 ألفً و365 فداناً ويصل متوسط انتاج الفدان الواحد 15 طناً ويعد أهم المحاصيل وأكبرها انتاجاً ببورسعيد .
وأشار “خليل” إلي أن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد كان قد أعطي إشارة البدء لموسم حصاد القمح منتصف أبريل الماضي والذي سيستمرحتي نهاية يونيو القادم  ، حيث شهد حصاد القمح لإحدى شركات التنمية الزراعية، بالكيلو 14 جنوب بورسعيد، والتى تقدر إنتاجيتها 60 فدانا من محصول القمح، والذى يتم توريده بشونة المنطقة التابعة لشركة المطاحن بشرق الدلتا قطاع عام، ولصومعة شركة بورسعيد الحديثة، التابعة للشركة القابضة للصوامع والتخزين، إحدى شركات القطاع الخاص.
في حين بَيَّن أن أهم المحاصيل المنزرعة ببورسعيد طبقاً للتركيب المحصولي الصيفي المتوقع في 2016م ، “القطن” علي مساحة 3107 فداناً بمتوسط انتاج 6.5 قنطار للفدان الواحد، “الأرز” علي مساحة 18 ألفاً و969 فداناً ويصل متوسط انتاج الفدان منه 3.5 طناً ، “الذرة السكرية” بمساحة 3996 فداناً بمتوسط انتاج 10 طن للفدان ، “الذرة الشامية” علي نساحة 10 آلاف و622 فداناً بمتوسط انتاج 18 أردب للفدان.
وأكد وكيل وزراة الزراعة ببورسعيد علي أن هناك تطور ملحوظ في زراعة المحاصيل الشتوية والصيفية علي مستوي المحافظة بين الموسمين (2013/2014) و(2014/2015) إذا قارناها علي أساس الزراعة بالفدان بالمحاصيل الشتوية بالعام الأول بلغ عدد الأفدنة المزروعة بها 58 ألف و86 فداناً بينما في العام التالي بلغت 58 ألف 531 فداناً ، أما المحاصيل الصيفية فقد بلغت في العام الأول 55 ألفاً و534 فداناً بينما بلغ العام التالي 55ألفاً و 777 فداناً.