وزير التعليم يعلن عودة المعلمات المغتربات ضمن الـ30 ألف وظيفة لمحافظتهن

32016241716441900-(2)

كتب محمود طه حسين
أعلن الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن المعلمات المغتربات ضمن الـ”30 ألف وظيفة” سيتم عودتهن إلى محافظتهن بعد الانتهاء من العام الدراسى الحالى، إضافة إلى إعادة توزيع المعلمين فى محافظاتهم بعد حصر معدلات الزيادة والعجز وتوفير البدائل كمرحلة ثانية.

وكشف مصدر مسئول بالوزارة، أن الاستمارة التى تم تعميمها خلال الفترة الماضية على المديريات التعليمية لتسجيل المعلمات المغتربات الراغبات فى العودة لمحافظة الإقامة، انتهت 10 مديريات من تجميعها وإرسالها إلى الوزارة، موضحا أنه جار مراجعتها من قبل الإدارة العامة للتنسيق فى الوزارة، تمهيدا للبدء فى إجراءات عودة المعلمات، موضحا أن هناك 553 معلمة فى التعليم الفنى مغتربات إضافة إلى معلمات التعليم العام، واللاتى وصلت إعدادهن ما يقرب من 10 الآف معلمة، لافتا إلى أن بعضهن استقرار فى المحافظة التى تم تسكينها عليها ولا ترغب فى العودة.

وأضاف المصدر فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن الوزارة تبحث حاليا عن آلية لعودة المعلمات إلى محافظة الإقامة، بالتنسيق مع مجلس المحافظين، والمستشار القانونى للوزير. وعن إعادة توزيع أعضاء هيئة التدريس على مستوى الجمهورية، أكد المصدر أن الوزارة قررت وقف العمل بالقرار الوزارى رقم 275 لسنة 2011، بصفة مؤقتة والخاص بمنح فرص أكثر لمعلمين فى الترقى بتغيير المسمى الوظيفى، وذلك حتى تنتهى الإدارة العامة للتنسيق بالوزارة من دراسة الاحتياجات الفعلية اللازمة لنقل وندب أعضاء هيئة التدريس. وأضاف المصدر، أنه سيتم الانتهاء من كافة الاجراءات الخاصة بإعادة توزيع أعضاء هيئة التدريس فى مدة أقصاها نهاية يوليو المقبل 2016، على أن يتم التنفيذ قبل نهاية أغسطس من نفس العام، موضحا سيتم اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لإعادة توزيع المعلمين فى المدارس على مستوى الجمهورية لسد العجز حتى وإن لزم الأمر تكليفهم للعمل بمراحل تعليمية مختلفة خلافا للمرحلة المسكن عليها بما يكفل استكمال النصاب القانونى المقرر لعدد الحصص المنصوص عليه بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 428 لسنة 2013 بإصدار اللائحة التنفيذية لقانون التعليم.

وأوضح المصدر أنه تم تكليف المديريات بتشكيل لجان على مستوى كل مديرية وإدارات تعليمية، برئاسة مدير الإدارة وعضوية المسئول الأول بكل توجية مادة أو تخصص ومدير إدارة شئون العاملين والشئون القانونية والتوجية المالى والادارى، لإنهاء إجراءات إعادة التوزيع، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من حصر أعداد العجز والزيادة فى المحافظات المختلفة حيث كشفت الاحصائيات أن هناك سوء توزيع بين المعلمين، قائلا: تلاحظ وجود عجز فى تخصصات المرحلة الابتدائية مقابل زيادة فى معلمى وتخصصات المرحلة الإعدادية، الأمر الذى يؤثر على مستوى الطلاب.