بروتوكول تعاون بين ميناءي بورسعيد وتشينغداو الصيني

666بب

مالك عبد الرحمن
وقع اللواء بحري عبد القادر درويش نائب رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بروتوكول تعاون بين ميناء بورسعيد وميناء تشينغداو الصيني.
يستهدف البروتوكول تحقيق الاستفادة من مبادرة إنشاء طريق الحرير الاقتصادي لزيادة التعاون في مجالات التخطيط وإدارة وتشغيل الموانئ ونقل الخبرات، من الجانب الصيني في الموانئ صديقة البيئة، وتدشين آلية مستمرة لتبادل المعلومات والتكنولوجيا في مجالات الموانئ وصناعة النقل البحري.
ويأتى توقيع البروتوكول ضمن نتائج زيارة الرئيس الصيني الماضية لمصر، والتي أسفرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجالات متعددة بهدف زيادة التعاون بين الدولتين من أجل زيادة الاستثمارات الصينية وتعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الدولتين والتي تؤثر تأثيرًا ايجابيًا في رفع معدلات الاقتصاد المصري وتشكل دورًا محوريًا في قضايا الشرق الأوسط.
ويعتبر ميناء بورسعيد هو أحد الموانئ الستة التابعة للهيئة الاقتصادية لقناة السويس والذي يحقق ميزة إضافية إلى المميزات التي تتمتع بها المنطقة.
تم التوقيع البروتوكول بمقر الهيئة بالعين السخنة، بحضور قيادات الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، وحضر عن الجانب الصيني ” تشنج زينونج ” رئيس مجلس الإدارة ميناء تشينغداو، ولينج بينج نائب المدير العام، وليو زينج بن، وزيو نيشان، كما حضر اللواء فتحي طه رئيس هيئة ميناء بورسعيد،وقيادات شركة قناة السويس للحاويات.