صحف السبت: تعديل وزاري خلال ساعات لـ 7 حقائب.. وتشير إلى قرب توقيع عقد الضبعة

2016_3_19_7_40_33_242

متابعات

أبرزت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم السبت، عددًا من الملفات الداخلية على رأسها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمنطقة الشمالية العسكرية، ومشاورات تشكيل التعديل الوزاري المرتقب.

الأهرام:

ذكرت صحيفة (الأهرام)، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى زار صباح أمس المنطقة الشمالية العسكرية، حيث أدى صلاة الجمعة، وعقب ذلك عقد لقاءً مع قيادات وضباط وجنود المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية، وألقى الرئيس كلمة أشاد فيها بالدور الوطنى الذى تقوم به القوات المسلحة لحماية الدولة وحفظ أمنها وسلامتها.

وأضافت الصحيفة، أن الرئيس السيسي أعرب عن اعتزازه بالدور الذى تقوم به القوات المسلحة فى دفع عملية التنمية الشاملة بالتعاون والتنسيق مع جميع أجهزة ومؤسسات الدولة، مؤكداً ضرورة بذل المزيد من الجهد والعمل نظراً لما تتطلبه المرحلة الراهنة من تضافر لجهود جميع الجهات بالدولة.

وأشار إلى أن ما تقدمه مؤسسات الدولة فى المرحلة الراهنة، وفى مقدمتها القوات المسلحة، يُعد محلاً للتقدير والاحترام من الجميع، موضحا أن القوات المسلحة تمثل ذراعا قوية تدعم جميع مؤسسات الدولة بغية تعظيم الاستفادة من الإمكانات المتاحة لدفع عجلة التنمية.

وأكدت الصحيفة أن الرئيس السيسى وجه الشكر والتقدير لرجال المنطقة الشمالية العسكرية لما يبذلونه من جهود بالتعاون مع القوات البحرية لتأمين الجبهة الداخلية وحماية السواحل المصرية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية، فضلا عن دورهم المقدر فى المشروعات القومية وتطوير العشوائيات.

وأوضحت أن رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، يواصل مشاورات لاختيار مرشحين لعدد محدود من الحقائب الوزارية وفقاً للتعديل الذى يجريه على الحكومة قبيل عرض برنامجها على البرلمان، وتتوقع مصادر بمجلس الوزراء، حسبما ذكرت الصحيفة، إعلان التعديل الجديد من خلال رئاسة الجمهورية خلال الساعات القليلة المقبلة حتى يتمكن الوزراء الجدد من استلام المهام وخطاب التكليف وحضور الاجتماع الأسبوعي الأربعاء المقبل.

وأكدت المصادر أن مشاورات التعديل تتضمن ما يقرب من 30 مرشحاً لوزارات العدل والسياحة والمالية والاستثمار والتربية والتعليم والسياحة والنقل.

الجمهورية:

وبدورها، ذكرت صحيفة (الجمهورية)، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه أمس إلى المنطقة الشمالية العسكريةوأدى صلاة الجمعة وعقد لقاء مع قيادات وضباط وجنود المنطقة الشمالية العسكرية والقوات البحرية.

وأضافت أن الرئيس ألقى كلمة أشاد فيها بالدور الوطني الذي تقوم به القوات المسلحة لحماية الدولة المصرية وحفظ أمنها وسلامتها، وأعرب عن اعتزازه بالدور الذي تقوم به القوات المسلحة في دفع عملية التنمية الشاملة بالتعاون والتنسيق مع جميع أجهزة ومؤسسات الدولة، مؤكداً على ضرورة بذل المزيد من الجهد والعمل نظراً لما تتطلبه المرحلة الراهنة من تضافر لجهود جميع الجهات بالدولة.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة الكهرباء والطاقة أكدت استمرار المفاوضات مع روسيا بشأن توقيع العقود النهائية لإقامة محطة الضبعة النووية وأنه تم إنجاز أكثر من 95% من النقاط العالقة والخلافية بين الجانبين وأن جميع الخلافات التي تظهر أثناء المفاوضات يتم تصعيدها للمسئولين بالبلدين وحلها أولا بأول.

وأكدت أن وفدًا روسيا من شركة روزتوم والشركات الأخرى يقوم بزيارة حاليا للقاهرة لاستكمال المفاوضات النهائية بشأن توقيع عقد محطة الضبعة.. في الوقت الذي قامت فيه مجموعة عمل روسية بزيارة الموقع وتجميع البيانات وإجراء عدد من الدراسات استعدادًا للتوقيع النهائي للعقود والتي تتضمن إقامة 4 مفاعلات بإجمالي استثمارات تصل إلى أكثر من 10 مليارات دولار توفرها الشركة الروسية.

ونوهت الصحيفة بأن أشرف سلمان وزير الاستثمار أكد، في تقرير رفعه للمهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، أن معدلات تنفيذ الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ فى مارس 2015 بلغت قيمتها نحو 4.58 مليار دولار في قطاعات الكهرباء والبترول والنقل.

كما أكد الوزير بدء تنفيذ 4 اتفاقيات في قطاع البترول بقيمة 21 مليار دولار حول الاستغلال الاقتصادي لاكتشافات الغاز في شمال بورسعيد وسيناء والتمساح ومليحة ورشيد وشمال البرج وشرق وغرب الدلتا البحرية وتنمية حقل هارماتان واكتشاف نوتاس مع بدء مشروعات جديدة لشركة بريتش بتروليم بمناطق شمال وغرب الدلتا وخليج السويس.

ونقلت الصحيفة عن السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء أن التقرير سجل بدء تنفيذ 4 اتفاقيات بقيمة 46.9 مليار دولار في قطاع الكهرباء وتتمثل في إنشاء سيمنز 3 محطات للكهرباء بنظام الدورة المركبة في كل من بني سويف والبرلس والعاصمة الجديدة بالإضافة لإنشاء محطة من طاقة الرياح بطاقة 2000 ميجاوات ومصنع للشفرات الخاصة بتوربينات طاقة الرياح.

أخبار اليوم:

وذكرت صحيفة (أخبار اليوم) أن بنك التنمية والائتمان الزراعي قرر إعفاء المتعثرين من ٩٠٪ من قيمة الفوائد بشرط السداد الكامل للمديونية، وقال عطية سالم رئيس مجلس إدارة البنك إنه يجري حالياً مشاورات بين البنك وعدد من المتعثرين لجدولة المديونية لمدة تتراوح بين ٣ إلى ٥ سنوات وذلك بعد دفع ١٠٪ من قيمة المديونية مع إعفاء نسبة من الفوائد، وقال إن المزارع الصغير، الذي تصل مديونيته إلى ١٠ آلاف وأقل فإن البنك يقوم بإعفائه من ٩٠٪ من الفوائد فوراً.

ونقلت الصحيفة عن د. خالد حنفي وزير التموين قوله إن الرئيس عبدالفتاح السيسي يتابع معه يوميا موقف الأسواق وأسعار السلع ومدى توافرها بالمنافذ.

وقال حنفي إن التحرير الجزئي للعملة وارتفاع الدولار لن يتسبب في حدوث موجة تضخم في الأسعار لأن هذه الموجة قد حدثت بالفعل في شهر فبراير العام الماضي عقب قرارات البنك المركزي ومن المتوقع الآن عقب القرارات الجديدة حدوث استقرار في الأسواق.

وأوضح وزير التموين أن هناك منافذ جديدة لتوزيع السلع يتم افتتاحها يوميا في الـ ٢٧ محافظة على مستوى الجمهورية بخلاف السيارات والمنافذ المتنقلة التي توفرها القوات المسلحة، وأكد حنفي أن مشروع “جمعيتي” والذي بدأت الوزارة في تنفيذه فعليا منذ أيام يتضمن إنشاء ١٤ ألف منفذ لبيع السلع والمنتجات الغذائية، مشيرا إلى أن ٥٠ ألف شاب تقدموا للوزارة للاستفادة من هذا المشروع وتم اختيار ١٤ ألفا تنطبق عليهم الشروط وتم افتتاح عدد كبير من هذه المنافذ الحضارية وخلال شهرين سيتم الانتهاء من إنشاء ١٤ ألف منفذ على مستوى الجمهورية توفر ٥٠ ألف فرصة عمل للشباب على الأقل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهيئة الفنية لواضعي أسئلة امتحانات شهادة إتمام الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2016/2015 بدأت في وضع ورقة الأسئلة لـ ١٩ مادة من المواد التي يمتحن فيها طلاب الثانوية العامة في شعب العلمي علوم والعلمي رياضة والشعبة الأدبية بعدما انتهى وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني من مناقشتهم في الضوابط الخاصة بالورقة الامتحانية الصادرة من المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي.

وأكد وزير التعليم ضرورة مراعاة الدقة في إنجاز الأعمال المطلوبة من كل لجنة والالتزام بالضوابط المنظمة للعمل والتي تم تسليمها لكل عضو من أعضاء الهيئة موجها بتجاوز الأخطاء التي حدثت في الأعوام السابقة وأن تكون هناك امتحانات جيدة هذا العام.

الشأن الدولي:

وفي الشأن الدولي، قالت صحيفة (الأهرام) إن الآف من أنصار التيار الصدرى اعتصموا أمس إعلانا لاعتصام مفتوح فى محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد للمطالبة بإصلاحات سياسية ومحاربة الفساد، بينما اتخذت إجراءات مشددة شملت قطع طرق رئيسية فى العاصمة العراقية.

وأضافت الصحيفة أنه برغم الإجراءات الأمنية المشددة وقرار الحكومة بمنع الاعتصام عند المنطقة الخضراء الذى دعا إليه زعيم التيار مقتدى الصدر، توافد مئات من أنصاره للمشاركة فى التجمع بهدف الضغط على حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادى للقيام بإصلاحات سياسية.

وأوضحت الصحيفة أنه بعد مفاوضات شاقة، أعلن قادة دول الاتحاد الأوروبى فى بروكسل توصلهم إلى”موقف مشترك” لإبرام اتفاق مع تركيا يهدف إلى وقف تدفق المهاجرين على أوروبا، فى الوقت الذى أعلن فيه الرئيس التركى رفضه الانتقادات الأوروبية لأنقرة حول تقاعسها عن العمل من أجل التوصل إلى حل للأزمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أعلنتا أمس أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين باليستيين، وذلك بعد أيام قليلة من إصدار رئيسها كيم جونج إيل أوامره بإجراء تجارب على رؤوس نووية.

ونوهت صحيفة (الجمهورية) بأن المبعوث الدولي إلي سوريا ستافان دي ميستورا واصل أمس اجتماعاته في جنيف حيث يلتقي الوفدين الحكومي والمعارض في استمرار للمساعي الرامية لإيجاد مخرج للأزمة السورية التي دخلت عامها السادس.

وأكدت الصحيفة أن المعارضة السورية قدمت بعد اجتماع الهيئة العليا للمفاوضات مع دي ميستورا مذكرة تفصيلية للمبعوث الدولي بشأن رؤيتها للمرحلة الانتقالية وهيئة الحكم المؤقته التي تقترح أن تدوم 6 أشهر، إلا ان حكومة دمشق لا تقبل بطرح المعارضة بل تقترح حكومة وحدة وطنية بمشاركة أطراف من المعارضة وهي الفكرة التي تستبعدها الهيئة العليا للمفاوضات.

وبدورها، قالت صحيفة (أخبار اليوم) إن وزير الهجرة البلجيكي نيو فرانكين اعتقل صلاح عبدالسلام المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس التي أوقعت ١٣٠ قتيلا في نوفمبر الماضي، خلال مداهمة في حي مولنبيك بعد ظهر الجمعة، وأكد مصدر في الشرطة الفرنسية أن عبدالسلام أصيب في ساقه، وأضاف أنه تم اعتقال شخص آخر كان معه، دون أن يكشف عن هويته.

وصلاح عبدالسلام البالغ من العمر ٢٦ عاما هو فرنسي من أصل مغربي ويعتقد أنه قام على الأقل بدور لوجستي مهم خلال اعتداءات باريس وقام أقرباء له بتهريبه من فرنسا.