مطران بورسعيد ” الباسلة لها طبيعة خاصة وترسل رسائل محبة للعالم “

received_1031241826915231

بورسعيد : زيزي إبراهيم

قال مطران بورسعيد الأنبا تادرس إن محافظة بورسعيد كانت ومازات ذات طابع خاص ومتميزة بالتلاحم بين الأقباط والمسلمين.

وأشار إلى أن بورسعيد تعتبر المحافظة الوحيدة على مستوى الجمهورية التي تتحد فيها كافة المؤسسات من الكنيسة والأوقاف وبيت العائلة والمحافظة وكافة الجهات بها للاحتفال بمناسبات اجتماعية هامة كتكريم الامهات في عيد الام أو غيرها.

واستكمل مطران بورسعيد “المدينة الباسلة طيلة تاريخها العريق يعيش أهلها في ملحمة وطنية من الحب والأخوة والمودة مستمرة وتضرب أروع الأمثلة في تلاحم الأقباط والمسلمين في كافة الأزمات والأحزان والأفراح التي مر بها الوطن على حد السواء”.

جاءت تلك التصريحات خلال استقبال مطرانية بورسعيد للقيادات السياسية والحزبية والامنية في المحافظة لتهنئة الأنبا تادرس بترقيته من منصب أسقف إلى منصب مطران بورسعيد.

وكانت حفل مراسم استقبال الوفود المهنئة من تنظيم القمص بولا سعد وكيل المطرانيه ومعه أعضاء العلاقات العامة بالمطرانيه وهم سامي بشارة والعميد ماهر وليم ورجل الأعمال البورسعيدى وليم فؤاد، واشرف على تقديم الهدايا وكتابات الكلمات التذكارية فى دفتر زيارات المهنئين القمص صموئيل والقس رويس بشاى.

ومن جانبهم أعرب المهنئون من القيادات السياسية والحزبية بالمحافظة الذين توجهوا بالمطرانية لتهنئة الأنبا تادرس عن شكرهم وتقديرهم لحسن الاستقبال والتنظيم الجيد الذي قامت به العلاقات العامة بالمطرانية.

جدير بالذكر أن مطرانية بورسعيد سوف تنظم احتفالية بقصر ثقافه بورسعيد في تمام الساعة السادسة مساءا لتكريم الأمهات المثاليات وسوف تقوم المطرانيه بتقديم بعض من الهدايا والدروع لامهات شهداء مصر من الجيش والشرطه.