أحمد أبو الغيط.. الأمين الثامن للجامعة العربية في سطور

ahmed-geet-90-90

أ ش أ

وافق مجلس وزراء الخارجية العرب في دورتة غير العادية، مساء الخميس، بمقر الجامعة برئاسة البحرين على تعيين وزير الخارجية الأسبق أحمد أبوالغيط أمينا عاما لجامعة الدول العربية، خلفا للأمين العام الحالي الدكتور نبيل العربي الذي تنتهي فترة ولايته في 30 يونيو المقبل.

ولد أحمد أبو الغيط الأمين العام الجديد لجامعة الدول العربية في 12 يونيو 1942.

وحصل «أبو الغيط » في عام 1964 على بكالوريوس تجارة من جامعة عين شمس، وفي عام 1965 التحق بوزارة الخارجية وعين عام 1968 سكرتيرًا ثالثًا في سفارة مصر بقبرص وذلك حتى عام 1972 عندما عين عضوًا بمكتب مستشار رئيس الجمهورية للأمن القومي.

وفي عام 1974 عين «أبو الغيط» سكرتيرًا ثانيًا بوفد مصر لدى الأمم المتحدة ثم رقي إلى سكرتير أول، وفي عام 1977 عين سكرتيرا أول لمكتب وزير الخارجية، وفي عام 1979 عين مستشارًا سياسيًا بالسفارة المصرية بموسكو، وفي عام 1982 أعيد إلى الوزارة وعين بمنصب المستشار السياسي الخاص لوزير الخارجية.

وعين «أبو الغيط» عام 1984 مستشارًا سياسيًا خاصًا لدى رئيس الوزراء وفي عام 1985 عين مستشارًا بوفد مصر لدى الأمم المتحدة، وفي عام 1987 عين مندوبًا مناوبًا لمصر لدى الأمم المتحدة.

وفي عام 1989 عين بمنصب السكرتير السياسي الخاص لوزير الخارجية، وفي عام 1991 عين مديرًا لمكتب الوزير، وفي عام 1992 عين سفيرًا لمصر لدى إيطاليا ومقدونيا وسان مارينو وممثلًا لمصر لدى منظمة الأغذية والزراعة «الفاو».

وفي عام 1996 عين مساعدًا لوزير الخارجية، وفي عام 1999 عين بمنصب مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة. وفي يوليو من عام 2004 عين وزيرًا للخارجية ليخلف وزير الخارجية الراحل أحمد ماهر بالمنصب واستمر في المنصب بعد تنحي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك حتى مارس 2011.

أحمد أبو الغيط هو الأمين العام الثامن لجامعة الدول العربية حيث شغل المنصب قبله كل من: عبدالرحمن عزام (1945- 1952)، ومحمد عبد الخالق حسونة (1952-1972)، ومحمود رياض (1972- 1979)، والشاذلي القليبي (1979-1990)، والدكتور أحمد عصمت عبد المجيد (1991-2001)، وعمرو موسى (2001-2011)، والدكتور نبيل العربي (2011- 2016).