ونقلت “رويترز” عن متعاملين، الثلاثاء، أن سعر الجنيه ارتفع في السوق السوداء وبلغ 9.60-9.70 جنيه للدولار. وعزا أحد المتعاملين سبب ارتفاع قيمة العملة إلى العطاء الدولاري الذي طرحه المركزي الأحد.

وكان البنك المركزي باع 500 مليون دولار، في عطاء استثنائي، لتغطية واردات السلع الاستراتيجية.

فيما باع البنك المركزي في عطائه الدوري، الثلاثاء، 38.8 مليون دولار، وبلغ أقل سعر مقبول 7.7301 جنيه للدولار دون تغيير عن سعره في العطاء السابق.

وتواجه مصر، المعتمدة على الاستيراد، أزمة في العملة الأجنبية، وتتعرض لضغوط متزايدة لخفض قيمة الجنيه، الذي يبقيه البنك المركزي عند 7.73 جنيه للدولار منذ نوفمبر.

وتعاني مصر نقصا في العملة الأجنبية منذ ثورة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك من سدة الرئاسة، لكنها تداعياتها تسببت في عزوف السياح والمستثمرين الأجانب، وهما من المصادر الرئيسية للنقد الأجنبي.