” الشرطة حماة الوطن ” حملة اعلامية لهيئة الاستعلامات ببورسعيد

12834452_1678511239075264_556095566_n 12804373_1678511229075265_2081970872_n 12804440_1678511259075262_1905206756_n 12834829_1678511269075261_885634320_n

متابعات / سماح حامد
يعتبر الأمن من أهم الحاجات الأساسية التي لا بد من توفرها للانسان ليعيش حياه كريمة , بل وتعتبر لبنه اساسية ولا غنى عنها في كل بلدان العالم , فان مدى اهمية الامن تكمن في توفير الاستقرار للمجتمع والابتعاد عن الخوف والخطر .
من هذ المنطلق و فى اطار اهتمام الهيئة العامة للاستعلامات بالتوعية باهم القضايا المحلية والقومية نظم مركز النيل بمجمع اعلام بورسعيد حملة توعية بعنوان ” الشرطة حماة الوطن ” لالقاء الضوء على دور الشرطة فى خدمة قضايا الوطن بدأت بندوة فى مدرسة 6 اكتوبر الثانوية بنات حاضر خلالها اللواء محمد عبد العزيز مساعد مدير امن بورسعيد و بدأ حواره مؤكدا ان الأمن يعتبر حاجة أساسية للأفراد ،كما هو ضرورة من ضرورات بناء و تطور المجتمع و صمام أمان لبقائه، و مرتكز أساسي من مرتكزات تشييد الحضارة ، فلا أمن بلا استقرار و لا حضارة بلا أمن ، و لا يتحقق الأمن إلا في الحالة التي يكون فيها العقل الفردي و الحس الجماعي خاليا من أي شعور بالتهديد للسلامة و الاستقرار ، فالإنسان يستشعر منذ ولادته حاجته إلى الاستقرار بصورة غريزية و لا يهدأ باله إلا إذا شعر بالأمان والاطمئنان ، و عليه فحفاظاً على مسيرة الحياة البشرية بصورة آمنة كان لزاما على جميع المجتمعات بذل كل الجهود للقيام بالمسئوليات المنوطة بها تجاه مواطنيها لتحقق لهم أكبر قدر ممكن من الأمن والاستقرار من خلال إيجاد المؤسسات الأمنية و على رأسها مؤسسة الشرطة التي كلها تحرص على رعاية قواعد السلوك العام ، و العمل على عدم الخروج عنها، حتى أصبحت اليوم تشكل بحق عماد سلطة المجتمع ، لأنه مهما تباينت النظم السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية للمجتمعات فمن المسلم به أنها صارت تمثل التجسيد الطبيعي لسلطة المجتمع من خلال القيام بواجباتها الأمنية للحفاظ على الأمن و الاستقرار ، و بما أن أفراد المجتمع ومؤسساته هم من تقع عليهم مسئولية المشاركة مع المؤسسات الأمنية، فإنه من الواجب عليهم دعم أمن المجتمع بصورة مباشرة وغير مباشرة كما يعتبر واجباً حتمياً عليهم أقره الدين وكافة النظم والأعراف ،
و تم القاء الضوء على ان الحوادث الفردية التى تحدث من بعض افراد الشرطة غير المسئولين لا تعبر عن رجال الشرطة ككل بل هو تصرف فردى و كل جهاز او ادارة بها الصالح و الطالح .و شدد ان من يريد التعميم انما يستهدف امن الوطن و زعزعة استقراره لذلك فلابد لنا ان نتريث قبل ان نستسلم للشائعات المغرضه .

وفى سياق متصل اكدت الاستاذة مرفت الخولى مدير عام مجمع اعلام بورسعيد أن الشعور بالمسئولية والوعي بأهمية دور المواطن في استقرار المجتمع هما الخطوة الهامة المتصلة بالعمل الأمني لسلامة المجتمع، فعلى المواطن دور كبير وهام في دعم ومساندة جهود الدولة ورجال الأمن للوقوف جنباً إلى جنب مع الذين ضحوا بأنفسهم وأرواحهم فداء لهذا الوطن .