دراسة: البروكلي يحد من الإصابة بسرطان الكبد

thumbs_b_c_fd9f16ec99cdfe9aafffe37a9d3f0cbe

محمد السيد

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن تناول خضار البروكلي (القرنبيط) بشكل منتظم، يمنع تراكم الدهون حول الكبد، ويمكن أن يقي من الإصابة بسرطان الكبد.

وأوضح الباحثون بجامعة إلينوي الأمريكية، أن البروكلي، يحد من الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، ونشروا نتائج دراستهم في مجلة التغذية الأمريكية.

وأضاف الباحثون أن النظام الغذائي الغني بالدهون المشبعة والسكريات المضافة، يحولها الجسم إلى دهون تتراكم حول الكبد، وتفاقم الإصابة بتليف الكبد الذي يتطور فى الغالب إلى الإصابة بسرطان الكبد.

وأشار الباحثون، أن خطر الإصابة بسرطان الكبد يتزايد 5 أضعاف إذا كان الأشخاص يعانون من السمنة.

ولدراسة تأثير تناول البروكلي الوقائي ضد سرطان الكبد، أخضع الباحثون مجموعة من الفئران البدناء للدراسة.

ووجدوا أن الفئران التي تغذّت على النظام الغذائي الغني بالدهون والسكريات المشبعة كالوجبات السريعة، ارتفع لديها خطر الإصابة بسرطان الكبد، بينما بعد إضافة البروكلي إلى النظام الغذائي انخفضت نسب الإصابة، وذلك بسبب دور البروكلي في امتصاص دهون الكبد.

ومرض الكبد الدهني غير الكحولي، يحدث نتيجة تراكم جزيئات من الدهون الثلاثية في خلايا الكبد، ويحدث هذا لدى معظم الناس، ولا يسبب عادة أي مشاكل، ولكن عندما تتراكم الدهون بكثرة على الكبد، عندها يسمى بالكبد الدهني.

ومرض الكبد الدهني، هو أحد الأنواع الأكثر شيوعاً من أمراض الكبد، ويصيب هذا المرض فى الغالب الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وأولئك الذين يعانون من السكري، وارتفاع مستويات الكوليسترول، وقد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، قد تصل إلى تليف الكبد، الذى ينتهى بالإصابة بسرطان الكبد أو الفشل الكبدي.