أعلن رئيس مجلس إدارة الشركة المنتجة لعقار فيروس “سي” الدكتور السيد الهنداوي أنه تقرر طرح أحدث علاجات مرض الالتهاب الكبدي فيروس “سي” الأسبوع المقبل، ويحمل اسم “سوفولانورك بلس” المعروف بالهارفوني المصري وذلك بالمراكز الطبية المتخصصة والمستشفيات والصيدليات بسعر 1100 جنيه فقط للعبوة الواحدة.

وقال الهنداوي – خلال تفقده اليوم الجمعة إنشاء مركز جديد لعلاج فيروس “سي” بالقليوبية – إن العلاج الجديد يفتح باب أمل جديد أمام ملايين المرضى المصريين، حيث يتميز العقار الجديد بأنه لا يحتاج إلى علاج مكمل في أغلب الحالات فضلا عن كونه أكثر أمانا وفعالية من الأنظمة العلاجية السابقة التي كانت تتطلب أخذ سوفالدي المصري مع “الداكلانورك” أو “الإنترفيرون” الأمر الذي كان يسبب بعض المضاعفات للمرضى.

وأوضح أن كورس العلاج بالعقار الجديد بالكامل لمدة 3 أشهر لن يتجاوز 3300 جنيه في حين أن ثمنه في الخارج 85 ألف دولار، مشيرا إلى أن الشركات المصرية بالاتفاق مع وزارة الصحة في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي التزمت بخفض قيمة علاجات فيروس “سي”؛ تيسيرا على المواطنين ووضعت مخططا علميا لعلاج جميع المرضى من خلال إبرام اتفاقيات مع صندوق تحيا مصر للقضاء على فيروس سي بحلول عام 2020.

وأضاف أن إنتاج “الهارفوني” المصري يعتبر طفرة غير مسبوقة في علاج هذا المرض اللعين، حيث إن الأبحاث والدراسات العلمية أكدت أنه سوف يساعد بقوة على رفع نسب الشفاء بين المرضى، لافتا إلى أن مصر تعد من أولى الدول التي تنتج هذا العقار محليا وتقدمه مدعوما لغير القادرين، كما أن بروتوكولات العلاج المصرية الحديثة آمنة للغاية.