وزير الداخلية يُوقف فردي شرطة لاعتدائهما على أطباء بالإسكندرية

536fab5b3dfe1d1939fc6d9e3968c19d

متابعات

أمر المستشار محمد صلاح، محامى عام أول نيابات شرق الكلية بالإسكندرية، بحبس أمين شرطة ترحيلات، ورقيب سرى بقسم شرطة العطارين، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بالاعتداء على أطباء أثناء تأدية عملهم، ما أدى لإصابة أحدهم بكسر فى العظام.

قرر اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، إيقاف كلٍ من (أمين الشرطة هانى مصطفى أحمد محمود، من قوة إدارة الترحيلات بالإسكندرية، وشقيقه رقيب سرى طارق مصطفى أحمد محمود من قوة قسم شرطة العطارين)، عن العمل واتخاذ إجراءات إحالتهما للاحتياط للصالح العام.

كان تبلغ لقسم شرطة الإسكندرية بوقوع مشاجرة داخل المستشفى الجامعى بالإسكندرية بين أمين ورقيب الشرطة وزوجة الأول كطرف أول، وعدد من الأطباء وهم “أحمد جميل متولى ومحمد طارق شعبان وعبدالله السيد عبدالقادر وشيرين سليمان السيد”، لوقوع مشادة كلامية بين الطرفين تطورت إلى مشاجرة إثر إدعاء الطرف الأول تقاعس الطرف الثانى عن علاج والد فردى الشرطة، أسفر عن إصابة اثنين من الأطباء بإصابات متعددة.

من جانبه، قال الدكتور عبدالرحمن زهران، المتحدث الرسمى باسم كلية الطب فى جامعة الإسكندرية، إن حالة من الارتياح والرضا تسود أرجاء الكلية والمستشفيات الجامعية فى الإسكندرية نتيجة الإدارة الحكيمة للأزمة من الدكتور إبراهيم مخلص عميد كلية الطب، ورئيس مجلس إدارة المستشفات الجامعية، إضافة إلى نجاح العملية الجراحية التى خضع لها أحد الأطباء المصاب بكسر فى عظام الرسغ.
وطالب “زهران” مجلس النواب بسن تشريعات عاجلة من شأنها حماية الأطباء وتمكينهم فى أداء عملهم فى جوء من الطمأنينة والهدوء.