ندوة “نحو بيئة عالمية خالية من الإدمان”بمصنع كابسي

received_1676404659285922

كتبت سماح حامد

يعد الادمان و المخدرات الخطر الداهم على حاضر و مستقبل مصر و يدمر عدد كبير من الشباب لذا عقد مركز النيل للإعلام ببورسعيد بالتعاون مع صندوق مكافحة و علاج الادمان ندوتين بمصنع كابسى بعنوان نحو بيئة عمالية خالية من الادمان استضاف فيها الدكتور ابراهيم عسكر و الأستاذ عمرو غنيم المدربان بالصندوق و بدأت الندوة الأستاذة مرفت الخولي مدير عام مجمع اعلام بورسعيد التي تحدثت عن أهمية تلك اللقاءات في التوعية بخطورة المخدرات و الادمان و حرص المجمع على التعاون مع منظمات المجتمع المدني الفاعلة و الدوام صندوق مكافحة و علاج الادمان بمجلس الوزراء للعمل على الحد من تلك الظاهرة المدمرة
و تم القاء الضوء على دور الصندوق و الانشطة التي ينفذها لمكافحة المخدرات على كافة المستويات و تغطية جميع أنحاء مصر في الريف و الحضر و الحملات الإعلامية في وسائل الإعلام المختلفة و تفنيد المزاعم التي يروجها تجار المخدرات عن العالم السحري الجميل الذي تمنحه للمتعاطين و تم التاكيد على توفير الصندوق الفرصة الكاملة لعلاج المدمنين في اقسام خاصة بمستشفيات الصحة النفسية في القاهرة و عدد من المحافظات اهمها بورسعيد وذلك بالمجان و بسرية تامة عن طريق الخط الساخن 16023
كما تم التأكيد على ان الادمان لا يقتصر على ادمان المخدرات فحسب بل يتطرق لادمان المسكنات لجميع الاعمار و خاصة المراة و كبار السن و بالاخص مثل ادمان الترمادول الذى يبدأ بعلاج و ينتهى باخطر مراحل الادمان .
وتمت التوصيه فى الختام بأهمية الرقابة على الاولاد و النصيحة و رفع الوعى لكل افراد الاسرة بخطورة التناول الغير مقنن للادوية دون استشارة الطبيب خاصة بين الطلبة فى المرحلة الثانوية والجامعة لدواعى التركيز و السهر مما يترتب عليه نتائج خطيرة مدمرة للمخ وان كل هذه شائعات تستهدف الشباب فى جميع المجالات كقائدى السيارات و عمال المصانع و غيرها من المهن التى تتطلب التركيز و المجهود .
و اكد المهندس محمد السيد رئيس مجلس ادارة مصنع كابسى على ان اول شرط للالتحاق بالعمل فى المصنع هو عدم التدخين و ذلك بالتأكيد ليس لخطورة ذلك على طبيعة العمل بالمصنع فقط و انما لانه يمثل خطر داهم يهدد حياتنا .