قناة السويس تنهي استعداداتها للمؤتمر العالمي للنقل البحري

59627553776933e2d17ac7f22d4e8774e0825261

نهال عبد الرءوف

أعلنت هيئة قناة السويس اليوم، انتهاء استعداداتها لإقامة المؤتمر العالمي الأول لقناة السويس “الفرص والتحديات”، والمقرر عقده في 22 فبراير الجاري بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة لمناقشة التحديات في مجالات النقل البحري في العالم وتأثيرها على قناة السويس.

وقال الفريق مهاب مميش، خلال تصريحات صحفية، إن المؤتمر تستمر إقامته لثلاثة أيام من المنتظر أن يشهد 4 ورش عمل و9 جلسات، وبمشاركة ممثلين عن شركات الملاحة العالمية وخبراء النقل البحري في مصر والعالم العربي.

وأضاف مميش أن ورش العمل تتضمن عقد ورشتين بحضور وزير النقل الأولى حول المتطلبات الأساسية لتنمية الموانئ المصرية وتحويلها موانئ لوجستية، والثانية حول إمكانية تنمية الأسطول البحري التجاري المصري، بالإضافة إلى ورشة عمل حول السياسات التسويقية لقناة السويس، وأخرى بعنوان “شركات هيئة قناة السويس: الإمكانات والتحديات”.

وأشار إلى أن المؤتمر سيناقش خلال 9 جلسات التغيرات في الاقتصاد العالمي وتأثيرها على حركة التجارة العالمية، والتطورات الحديثة بصناعة النقل البحري، ومستقبل سفن الصب الجاف والحاويات، والطاقة وارتباطهما بقناة السويس.

وتابع أن المؤتمر سيناقش أيضًا موضوع الطرق البديلة لقناة السويس، ومشروع تطوير منطقة قناة السويس بالإضافة إلى الموانئ واللوجستيات، ومناقشة عدة نماذج ناجحة في تشغيل وإدارة الموانئ، بالإضافة إلى مناقشة موضوع تطوير صناعة النقل البحري بمصر.

وأوضح مميش أن المؤتمر سيختتم فعالياته الأربعاء المقبل، بافتتاح القناة الجانبية لميناء شرق بورسعيد بحضور رئيس مجلس الوزراء.