رئيس “المصرى”: ندرس افتتاح استاد “المجزرة” بمباراة ودية مع الأهلى

received_1078137692236564

كتب أحمد المحضر

أعلن سمير حلبية، رئيس نادى المصرى البورسعيدى، أنه تمت إعادة ملكية استاد بورسعيد للنادى المصرى بعد أن كان ملكا لهيئة الاستادات منذ عام 79، والذى شهد “مجزرة” راح ضحيتها 72 شهيدا من جماهير النادى الأهلى، وذلك بناء على قرار من المحافظ، مؤكدا أنه لا توجد أى عداوة مع النادى الأهلى.

وقال “حلبية”، فى حواره ببرنامج “اللعبة الحلوة” للإعلامى خالد الغندور: “أول افتتاح للملعب شهد مباراة ودية مع المارد الأحمر، وآمل أن يكون افتتاحه فى تلك المرة بمباراة ودية أيضا مع الأهلى”.

وأضاف: “استاد الإسماعيلية يعد الملعب الأساسى لفريقه منذ بداية مسابقة الدورى العام، ونحن مستعدون لمواجهة الأهلى فى المباراة المحدد إقامتها يوم 23 فبراير المقبل، ضمن مؤجلات الجولة السابعة من عمر مسابقة الدورى العام، على أى ملعب وإن كان “مختار التتش”.

كما نفى “حلبية” الأخبار التى تناقلتها بعض المواقع، والتى تفيد بأنه طلب خوض اللقاء على استاد “المجزرة”.

وأكد أن جمهور بورسعيد لديه الوعى الكافى للتحصن ضد أى مؤامرة.

واستطرد “حلبية” قائلا: “رغم افتتاح ملعب بورسعيد فى شهر أبريل المقبل، إلا أنه لن يتم خوض أى مباراة عليه فى الموسم الحالى، نظرا للفترة الزمنية الكبيرة التى ظل الملعب مغلقا فيها منذ مجزرة بورسعيد، ويحتاج لصيانة مكثفة”.

وأوضح أن بعض الفرق الضعيفة تتحجج بأرضية الملعب أو المدرب فى حال الخسارة.

واختتم “حلبية” حديثه قائلا: “أنا على أتم الاستعداد لخوض المباريات فى أى ملعب يحدده الأمن، حرصا على سلامة الوطن والمواطنين”.