بالفيديو والصور.. الوفد يشارك في مظاهرات جماهير بورسعيد.. ورئيس اللجنة بالمحافظة: “مبادرة السيسي للحوار مع جماهير الأهلي “خطر”.. والأولتراس خرج عن حدود الأدب والوطنية

received_1013265625379518

بورسعيد : زيزي إبراهيم

شاركت لجنة حزب الوفد ببورسعيد وعلى رأسها محمد جاد، رئيس اللجنة وقيادات الوفد في المسيرة، التي شارك فيها الآلاف البورسعيدية، انطلاقًا من مسجد مريم، للمطالبة بمحاكمة عادلة فى قضية استاد بورسعيد ومنددة بالإهانات التي وجهتها رابطة الأولتراس الأهلوية، للدولة ولمحافظة بورسعيد منذ أيام.

التقت “بورسعيد اليوم ” مع محمد جاد، رئيس لجنة حزب الوفد ببورسعيد، لنتعرف منه على تضامن الحزب مع شعب بورسعيد، ووجهة نظره حول مبادرة الرئيس السيسي لأولتراس الأهلي، لاطلاع 10 منهم على سير التحقيقات في القضية.

وقال محمد جاد رئيس لجنة الوفد ببورسعيد، في لقاء مع “بورسعيد اليوم”، إن “حزب الوفد يتضامن بشكل كامل مع مطالب شعب بورسعيد وهى إظهار الحق”، مؤكدًا “يكفي ظلمًا لشعب بورسعيد “

وتابع جاد “كلمات الرئيس السيسي التي قالها في مداخلته مع الإعلامي عمرو أديب تحمل فى طياتها تبرئة شعب بورسعيد عندما قال لم يتم التوصل للحقيقة حتى الآن، وهناك أشياء مخفية في القضية”، مضيفًا جاد “لا يوجد شيء لإدانه المتهمين في قضية استاد بورسعيد”.

و عن رأي القيادي الوفدي في مظاهرات أولتراس الأهلي في الذكري الرابعة لأحداث الاستاد، قال “ما قام به مشجعو الأهلي من سباب وإهانة لمؤسسات الدولة ولمحافظة مصرية كبورسعيد هو شيء خارج عن الوطنية وحدود الأدب والأخلاق”، مؤكدًا أن الدولة والأجهزة الأمنية أصبحت تعلم أن أولتراس الأهلي موالٍ لجماعة الأخوان الإرهابية وضد استقرار البلاد”.

وتابع محمد جاد “نحن في بورسعيد نطالب بالقبض على ثلاث من أعضاء الأولتراس الأهلي وكانوا سببًا في إشعال الفتنة منذ بداية القضية، ولكن لم يتم القبض عليهم حتى الآن”.

وبخصوص وجه نظر رئيس لجنة الوفد ببورسعيد لمبادرة الرئيس السيسي قال” هذا أمر خطر جدا لأنه على الرئيس أن يجلس مع الطرفين وليس طرف واحد لتطبيق العدل
واختتم رئيس لجنة حزب الوفد لقائه قائلا ” بورسعيد عانت في عهد مبارك وتم ظلمها بعد حادث العربي وبعد ذلك سقط في عهد مرسي 53 شهيد و2000 مصاب بعضهم عاهات مستديمة و بالرغم من أن الجيش كرم أهالى شهداء بورسعيد والمصابين بعد الحادث على الفور لكننا ننتظر أن تتعرف الدولة بشهداء ومصابين بورسعيد شهداء ومصابي ثورة كأبسط حقوقهم ” قائلا ” يكفي ظلما للباسلة يا سيدي الرئيس على مر عصور الرؤساء السابقين “